وردنا للتو.. مصادر تكشف تفاصيل مبادرة أممية من 10 نقاط حملها غريفيث إلى محافظ مأرب لتجنيب المحافظة ويلات الحرب.. تعرف عليها ؟!

وردنا للتو.. مصادر خاصة تكشف تفاصيل مبادرة أممية من 10 نقاط حملها غريفيث إلى محافظ مأرب لتجنيب المحافظة ويلات الحرب.. تعرف عليها ؟!

حصري – الاول برس

مبادرة غريفث

كشف مصدر أممي عن مشروع مبادرة أممية عرضها المبعوث الأممي إلى اليمن “مارتن غريفيث” على محافظ محافظة مأرب الشيخ /سلطان العرادة، أثناء لقائه امس في مدينة مأرب .

وأشار المصدر ذاته الذي تحفظ على ذكر اسمه بأن المبادرة الأممية التي حملها غريفيث أثناء زيارته اليوم لمدينة مأرب، تهدف لحقن الدم اليمني، وتجنيب المدينة مغبة ويلات الصراع والإقتتال العبثي.

مبينا بأن السلام هو الحل الذي يجب أن يسود في اليمن، كخيار لإيقاف الحرب الدائرة منذ خمسة أعوام في هذا البلد الفقير .

وكان “مارتن غريفيث” قد توجه لمحافظة مأرب امس السبت، جراء التصعيد الذي شهدته جبهات القتال شرقي اليمن ولا سيما في محافظتي الجوف ومأرب .

وخلال لقائه بمحافظ مارب عرض عليه بنود المبادرة، مؤكدا موافقة الحوثيين المبدئية على بنودها واستعدادهم لمناقشتها، ووقف التقدم العسكري تجاه مارب في حال تلقوا ردا إيجابيا خلال 48 ساعة، بحسب المصدر.

وأكد المصدر أن المبعوث الأممي لا زال ينتظر رد سلطات مأرب ويتابع الموضوع لحظة بلحظة.

 

نص مبادرة غريفيث

وكشف المصدر عن بنود المبادرة الأممية، التي تتكون من الـ 10 نقاط التالية:

أولا/ وقف التصعيد والعمليات العسكرية بين الطرفين فورا،
وتشكيل لجنة عسكرية مكونة من الجانبين وبإشراف إممي لمراقبة تنفيذ وقف التصعيد و العمليات العسكرية .

ثانيا/ فتح طريق صنعاء مأرب أمام المسافرين والمغتربين والشاحنات والناقلات الغذائية والتموينية وناقلات الغاز والنفط، بدون إيذاء أو عراقيل.

ثالثا/ إعادة تشغيل المحطة الكهربائية في مأرب، وتوصيل الطاقة، سواء صنعاء أو غيرها من المدن.

رابعا/ دمج مقاتلي الجيش الوطني ضمن قوات الجيش واعتماد مرتباتهم ومرتبات الشهداء والجرحى .

خامسا/ اعتماد مخصص قبائل محافظة مأرب من النفط والغاز وفقا لمقررات لمؤتمر الوطني للحوار .

سادسا/ صرف مرتبات جميع موظفي الدولة، من خلال تحويل واردات النفط والغاز الى حساب خاص، وتضاف الى واردات ميناء الحديدة، لصرف المرتبات، تحت اشراف سلطات صنعاء، ورقابة أممية.

سابعا/ تعمل السلطات على استكمال تسوية أوضاع الترقيات والرتب للضباط والأفراد المنتمين للجيش والمقاومة.

ثامنا/ تتحمل السلطات علاج الجرحى وإرسال الحالات التي تستدعي للعلاج في الخارج لاستكمال علاجها .

تاسعا/ تقوم السلطات المحلية والإدارية لمحافظة مأرب بمهامها الدستورية، على أن تتبع سلطات صنعاء ماليا وإداريا.

عاشرا/ يقوم كل طرف بتسليم قائمة باسماء فريقه الفني المعني بالاشراف على تنفيذ الاتفاق إلى مكتب المبعوث الأممي خلال فترة لا تتجاوز أسبوع من توقيع الاتفاق.

تابعونا الآن على :