وردنا الان .. الامارات تعارض مبادرة غريفيث وتصفها بأنها “مشبوهة” لهذه الاسباب (حصري)

الامارات تعارض مبادرة غريفيث وتصفها بأنها “مشبوهة” لهذه الاسباب (حصري)

 

الأول برس – خاص:

 

عبرت الإمارات عن رفضها مبادرة المبعوث الاممي إلى اليمن الجديدة بشأن مارب، عبر حملة مكثفة تهاجم زيارة مارتن غريفيث الى مأرب، على نحو عكس قلق أبوظبي من إعاقة سعيها لتمكين “القوات المشتركة” المدعومة منها في محافظة مارب النفطية والغازية.

 

وهاجمت وسائل اعلام اماراتية وناشطون سياسيون اماراتيون بحدة زيارة غريفيث إلى مارب بوصفها “زيارة مشبوهة” حسبما قالت صحيفة البيان في افتتاحيتها. معتبرة أن تصريحات غريفيث “تهدف لحشد المجتمع الدولي لوقف الحرب واستئناف المحادثات السياسية”.

 

الصحيفة التي تعد لسان حال ابوظبي بعد صحيفة الاتحاد، أشارت إلى أن المبعوث الأممي غريفيث “يسعى لتطبيق سيناريو الحديدة”. في إشارة إلى اتفاق ستوكهولم الذي رعت الأمم المتحدة توقيعه بين الحوثيين وحكومة الشرعية في السويد منتصف ديسمبر 2018 ، وأعاق تقدم القوات المدعومة من الامارات.

 

وأبدت الصحيفة في افتتاحيتها رفض ابرام اتفاق سلام بين الحوثيين وقبائل مارب  لتسليم عاصمة المحافظة دون حرب. في وقت لا تخفي سعيها إلى انهاء نفوذ خصومها التقليدين في المحافظة وتمكين صغير بن عزيز منها في سياق تسويقها لتعيينه وزيرا للدفاع.

 

وحشدت أبوظبي خلال الاسابيع القليلة الماضية القوات المشتركة في الساحل الغربي باتجاه التدخل في مارب وتسليمها لصغير بن عزيز الذي دفعت بترفيعه إلى رئيس للأركان وتطمح لتنصيبه وزيرا للدفاع في الحكومة الشرعية.

 

يشار إلى أن المبادرة التي اطلقها المبعوث الأممي تسعى إلى “وقف العمليات العسكرية” ما يعني وقف أي تحرك للقوات المشتركة المدعومة اماراتيا ويعرضها لاستهداف خصومها التقليديين من “الإخوان” الذين تتهمهم بالانسحاب من الجبهات بإيعاز من قطر.

تابعونا الآن على :