مسلحو الانتقالي يستفزون الجيش في شبوة بهجوم على نقطة عسكرية في ميفعة لتخفيف الضغط على عدن وأبين (تفاصيل خاصة)

مسلحو الانتقالي يستفزون الجيش في شبوة بهجوم على نقطة عسكرية في ميفعة لتخفيف الضغط على عدن وأبين (تفاصيل خاصة)

 

الأول برس – خاص:

 

استفز مسلحو المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، فجر اليوم، قوات الجيش الوطني في محافظة شبوة، عبر هجوم نفذوه بمختلف العيارات النارية على نقطة تابعة للجيش في مديرية ميفعة.

 

وأفادت مصادر عسكرية في محافظة شبوة، إن عناصر مسلحة تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي نفذت هجوما على نقطة لمصون في مديرية ميفعة، حيث تتمركز نقطة تابعة لقوات الجيش الوطني.

 

المصادر قالت إن “مسلحي الانتقالي نفذوا الهجوم مستخدمين مختلف أنواع الأسلحة الرشاشة، بما في ذلك مضادات الطيران ٢٣ على مختلف الاتجاهات”. وأردفت:” استفزاز جديد لتفجير الوضع في شبوة”.

 

وبعكس ما تداولته وسائل إعلام تابعة للانتقالي عن سقوط مصابين من في الهجوم، أكدت المصادر العسكرية في الشرعية أن “الهجوم لم يخلف أي إصابات في صفوف أفراد النقطة العسكرية للجيش الوطني”.

 

المصادر أوضحت أنها “تلقت تعليمات صارمة بالتزام أقصى درجات ضبط النفس”. منوهة بأنها “اكتفت بالرد على إطلاق النار من مسلحي التحالف، لكنها لم تعمد إلى القبض عليهم رغم أنها كانت تستطيع ذلك”.

 

ويرى مراقبون أن “هجوم مسلحي الانتقالي سعى لاستفزاز قوات الجيش الوطني في محاولة لتفجير الموقف عسكريا ونسف اتفاق الرياض، والتخفيف من الضغط التي تتعرض له قوات الانتقالي في ابين وعدن”.

 

يُشار إلى أن الشرعية أرسلت بتنسيق مع السعودية تعزيزات عسكرية كبيرة إلى مدينة شقرة المتاخمة للعاصمة المؤقتة عدن، في سياق تنفيذ اتفاق الرياض القاضي ببسط نفوذ قوات الأمن والجيش التابعة للشرعية.

 

لمزيد من التفاصيل اضغط هــــــنا

لمتابعتنا على فيسبوك اضغط هــــــنا

تابعونا الآن على :