عاجل .. المآذن تعلن قرار الحوثيون إغلاق مساجد وحارات مشتبهة في صنعاء لمحاصرة كورونا (اسماء + تفاصيل)

المآذن تعلن قرار الحوثيون إغلاق مساجد وحارات مشتبهة في صنعاء لمحاصرة كورونا

 

الأول برس – خاص:

 

علت مكبرات مآذن قبل قليل بقرار جماعة الحوثي إغلاق مساجد وحارات عدة في أحياء رئيسية بمديريات العاصمة صنعاء العشر، لمنع انتشار فايروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

 

وقرأ أئمة عشرات المساجد في العاصمة صنعاء عقب صلاة الفجر تعميما لوزارة الاوقاف التي يسيطر عليها الحوثيون، بإغلاق المساجد و10 حارت في أحياء رئيسة بالعاصمة صنعاء.

 

التعميم الذي طالب المساجد بابلاغ الأهالي عبر مكبرات الصوت، قال: إن القرار “يقضي بإغلاق مساجد وحارات في 10 أحياء رئيسة شمالي وشرقي وجنوبي وغربي العاصمة صنعاء”.

 

وأضاف، إن: “الاغلاق يبدأ من فجر اليوم الاربعاء ويشمل مساجد حارة كلية الطيران مديرية معين، وحارة غول القاضي بحي بني حوات مديرية بني الحارث، وحارة الرحاب الشرقية بحي الرحاب مديرية السبعين”.

 

كما يشمل قرار الاغلاق “المساجد في حارة الزراعة الجنوبي بحي القصر الجمهوري مديرية التحرير، وحارة الملعب والحميدي بحي صنعاء القديمة، والمتاريب الغربية بحي ظهر حمير مديرية شعوب”.

 

ويمتد الاغلاق إلى “حارة القمة بحي الفوارس مديرية ازال، حارة الروني بحي الحصبة الشمالية مديرية الثورة، وحارة المجد الشمالية بحي الصافية، وحارة عذبان بحي الصافية الغربية مديرية الوحدة”.

 

تعميم مكتب أوقاف صنعاء، نوه بأن “الاغلاق احترازي ولمدة 24 ساعة”. مطالبا الأهالي “الالتزام الكامل بذلك، والبقاء بالمنازل وعدم الخروج خلال فترة الحظر المؤقت والتعقيم للحارات من قبل الفرق الميدانية”.

 

ولفت التعميم، الذي حصل “الأول برس” على نسخة منه، إلى أن “اللجان المجتمعية والفرق الميدانية من مختلف الجهات الرسمية المعنية ستكون متواجدة على مستوى المربعات لخدمة الأهالي خلال الفترة المحددة”.

 

وأعلن ما يسمى وزير الصحة بحكومة الحوثيون، الثلاثاء، عن تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفايروس كورونا المستجد (كوفيد-19) لمهاجر صومالي توفي في فندق بصنعاء. محذرين من أنه “قد يكون خالط أناسا”.

 

القيادي الحوثي طه المتوكل قال إن “فرق التقصي الوبائي قامت بالتحفظ على الجثمان وتم بعد ذلك تنفيذ إجراءات التعقيم والتطهير للفندق الذي كان يتواجد فيه والحجر على المخالطين ومتابعتهم”.

 

لكنه أقر بالخطر واتساع دائرة احتمالات انتشار الفايروس، قائلا: “ظهور هذه الحالة بالإضافة إلى الحالات المعلن عنها في المحافظات المحتلة (المحررة) تدق جرس الإنذار للمجتمع اليمني”.

 

وتابع: “جرس الإنذار الذي حدث من اكتشاف حالة مخبريا لصومالي الجنسية وربما قد اختلط بعدد من الأشخاص يتطلب الحيطة والحذر”. داعين المواطنين إلى “عدم دخول أماكن مزدحمة مطلقا”.

 

مُضيفا: “ندعو المواطنين أن يكونوا على أعلى درجة من الحذر والالتزام بالإرشادات والإجراءات الاحترازية والنظافة الشخصية وغسل اليدين بالماء والصابون واستخدام معقمات وعدم ملامسة العين والأنف والفم”.

 

يشار إلى أن إعلان وزير الصحة في حكومة الحوثيين غير المعترف بها دوليا، يتزامن مع انباء -غير مؤكدة- عن “تسجيل حالات إشتباه وإصابة بكورونا في مستشفى الكويت بصنعاء” حد زعم مواقع اخبارية.

 

 

لمزيد من التفاصيل اضغط هــــــنا

لمتابعتنا على فيسبوك اضغط هــــــنا

تابعونا الآن على :