مشاهد أولى من داخل أكبر حجر صحي لمصابي كورونا في صنعاء بمستشفى الكويت (فيديو)

مشاهد أولى من داخل أكبر حجر صحي لمصابي كورونا في صنعاء بمستشفى الكويت (فيديو)

 

الأول برس- خاص:

ظهرت مشاهد فيديو أولى من نوعها، من داخل أكبر مركز حجر صحي للمصابين بفايروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في مستشفى الكويت بالعاصمة صنعاء.

 

وأظهرت مشاهد الفيديو مركز الحجر الصحي ممتلئا بالمرضى المصابين بكورونا لكنه ليس مزدحما، وبدا مرتبا والمرضى يتحدثون بمعنويات جيدة عن تحسن حالتهم.

 

الفيديو، نشرته قناة “المسيرة” التابعة لمليشيا الحوثيين الانقلابية من داخل مستشفى الكويت في صنعاء المكان الذي خصصته المليشيا للحجر الصحي لمصابي كورونا.

 

وحاول التقرير طمأنة سكان العاصمة صنعاء بشأن ما يشاع عن مركز الحجر الصحي وتكسده بمئات الإصابات وسط حراسة مشددة من مليشيا الحوثي الانقلابية.

 

تضمن التقرير أحاديث مرضى أصيبوا بالفيروس عن تعامل الفريق الطبي معهم داخل المستشفى، وظهروا بحالة صحية جيدة عكس ما كانت تنشره وسائل الإعلام .

 

وقال المصابون أنهم نقلوا الى المستشفى ولم يعرفوا أنهم مصابين، ولم يبلغوهم الممرضين بأن نتيجة الفحص كورونا. مرجعين تعافيهم إلى “ارتفاع معنوياتهم” وفق تعبيرهم.

 

لكن المصابون المتحدثون في التقرير، نفوا ما تم نشره عن “إبرة الرحمة” التي لاقت رواجا كبير في الأوساط الإعلامية بأنها تقتل المصابين، مؤكدين انهم يحظون بالرعاية.

 

وتفرض جماعة الحوثي الانقلابية “سياسة التكتم على عدد حالات الإصابة والوفيات بكورونا” منذ اكتشاف اول حالة إصابة بالفيروس في المناطق الخاضعة تحت سيطرتها.

 

وزير الصحة بحكومة الحوثيين غير المعترف بها دوليا، د.طه المتوكل زعم أن “التعامل مع الوباء دون تهويل أو بث الرعب والخوف في المجتمع، رفع نسبة التعافي إلى 83%”.

 

وقال: “عندما كان الطبيب يذهب إلى المريض ويخبره أن نتائج الفحص أظهرت أنه ليس مصابا بكورونا، كان تنفسه يتحسن ومعنوياته ترتفع وتبدأ مناعته مقاومة المرض ويتعافى”.

 

مضيفا: “لن ننجر إلى ارهاب وتهويل وسائل الإعلام الغربي، وسنتعامل مع الوباء بطريقة مغايرة عن العالم، ترعى المرضى من منطلق حقهم في الرعاية لا مجرد أرقام في بورصة”.

 

وشدد القيادي الحوثي د. طه المتوكل على “العمل بكل ما نستطيع والامكانات المتاحة على مواجهة كورونا، على قاعدة لا تهويل ولا تهوين، ونراهن على وعي المجتمع والتزامه بالارشادات”.

 

في السياق، نقلت وسائل إعلام عن مواطنين أنهم “أصيبوا بأعراض مماثلة لأعراض كورونا وقاوموها ذاتيا بالتغذية الجيدة وتحسنت حالتهم الصحية دون أن يشعروا أنهم مصابين بالفيروس”.

 

وانتشر فيروس كورونا في أغلب المناطق اليمنية، وبلغ عدد المصابين المسجلة من لجنة وزارة الصحة في الحكومة الشرعية حتى الثلاثاء 484 بينها 112 حالة وفاة في المحافظات المحررة.

 

تابعونا الآن على :