صورة تكشف المستور عن كورونا في صنعاء ومصير رئيس حكومة الانقلاب ابن حبتور

صورة تكشف المستور عن كورونا في صنعاء ومصير رئيس حكومة الانقلاب ابن حبتور

 

الأول برس – خاص:

 

اظهرت جماعة الحوثي الانقلابية ما ينفي انباء التي تداولتها وسائل إعلامية عن وفاة رئيس حكومتها غير المعترف بها دوليا، عبدالعزيز بن حبتور، بفايروس كورونا (كوفيد-19) عبر اظهاره اعلاميا، الاحد.

 

وظهر “ابن حبتور” الأحد، بعد غياب لافت في الاونة الاخيرة عن واجهة الإعلام، بالتزامن مع انباء تزايد حالات الإصابة بكورونا ووفياتها في المناطق الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي الانقلابية.

 

جاء ظهور رئيس حكومة مليشيا الحوثي الانقلابية، عبدالعزيز بن حبتور، من خلال خبر لقائه، الأحد، مع اثنين من المحافظين المعينيين من جماعة الحوثي لكل من محافظتي حضرموت والمهرة.

 

وظهر “ابن حبتور” في صورة خبر اللقاء التي بثتها وكالة سبأ الخاضعة للحوثيين في صنعاء، مرتديا لأول مرة منذ تعيين الحوثيين وصالح له رئيسا لحكومتهم عام 2017، بالزي الشعبي الحضرمي.

 

كما كشفت الصورة مدى التوجس والاحتراز من وباء كوروينا، بحرص عبدالعزيز بن حبتور، وما يسمى “محافظ حضرموت لقمان باراس ومحافظ المهرة قعطبي علي الفرجي” على ارتداء كمامات الوقاية من عدوى الوباء.

 

وأقر وزير الصحة في “حكومة الحوثيين” غير الشرعية، د.طه المتوكل، في وقت سابق، بأن “وباء كورونا انتشر في عدد من المحافظات بما فيها العاصمة صنعاء”. متحفظا على احصاءات الاصابات والوفيات.

 

تفرض جماعة الحوثي الانقلابية “سياسة التكتم على عدد حالات الإصابة والوفيات بكورونا” منذ اكتشاف اول حالة إصابة بالفيروس في المناطق الخاضعة تحت سيطرتها، مطلع مايو الفائت وحتى اليوم.

 

وبرر القيادي الحوثي المتوكل التكتم على احصاءات اصابات ووفيات كورونا بما سماه “اعتماد قاعدة لا تهويل ولا تهوين”. زاعما “التعامل مع المرضى كمواطنين لهم حق الرعاية لا كمجرد أرقام في بورصة كورونا”.

 

مضيفا: “لن ننجر إلى ارهاب وتهويل وسائل الإعلام الغربي، وسنتعامل مع الوباء بطريقة مغايرة عن العالم، فتسابق وسائل الإعلام على نشر احصاءات الاصابات سبب الرعب وإضعاف المناعة وزيادة الوفيات عالميا”.

 

وتطالب الحكومة الشرعية، الامم المتحدة والمنظمات الدولية بـ “الضغط على جماعة الحوثي الانقلابية للكشف عن إصابات ووفيات وباء كورونا بمناطق سيطرتها لتسهيل تبادل معلومات واحتياجات مكافحته”.

تابعونا الآن على :