ورد الآن .. اعلان حالة الطوارئ في العاصمة صنعاء واستنفار غير مسبوق (تفاصيل)

ورد الآن .. اعلان حالة الطوارئ في العاصمة صنعاء واستنفار غير مسبوق (تفاصيل)

 

 

الأول برس – متابعة خاصة:

 

بدأت جماعة الحوثي اجراءات طوارئ عامة في العاصمة صنعاء، جسدتها حالة استنفار غير مسبوقة، إثر اجتماع برئاسة أمين العاصمة المُعين من الحوثيين حمود عباد، بقيادات العاصمة الادارية والمحلية والامنية، السبت.

 

ونقلت وكالة سبأ التابعة للحوثيين عن الاجتماع أن “حمود عباد وجه فرق الانقاذ والطوارئ بـ “تشكيل لجنة الطوارئ من الجهات ذات العلاقة ولجان فرعية في المديريات وتوفير المعدات والآليات اللازمة وسرعة النزول الميداني لمباشرة عملها”.

 

مضيفة “كما وجه بسرعة معالجة أوضاع المنازل في الحارات المنكوبة: السد، وعمار بن ياسر، ومنطقة صرف، والفوارس، ووادي احمد، والحافة، وعمر بن عبدالعزيز، والفجر، وتقديم المواد الإيوائية العاجلة والغذائية للمتضررين”.

الوكالة تابعت أن عباد قال خلال اجتماع لجنة الطوارئ لمواجهة الكوارث في امانة العاصمة: “كمية الأمطار التي هطلت على العاصمة خلال أسبوع واحد فاقت كل التوقعات وتجاوزت كل الإمكانيات والطاقات المتاحة للبنية التحتية”.

 

مضيفا : “الأمطار الغزيرة تسببت في حدوث انهيارات صخرية وتهدم عدد من البيوت وجرف الممتلكات وأحدثت تشققات وأضرار بالغة في شبكات الطرق، ونواجه صعوبات ومنها عدم وجود دراسات لإيجاد قنوات تصريف مياه الأمطار”.

 

وتابع القيادي الحوثي حمود عُباد: أن من الصعوبات المقترنة بمعالجنة آثار سيول الامطار “انعدام مادة البتروليم الخاصة بالأسفلت والتي يتم استيرادها من الخارج، ما يتسبب في تأكل وتهالك طبقة الأسفلت للشوارع وجرف مادة البوسكورس”.

 

وفقا لوكالة سبأ الخاضعة للحوثيين في صنعاء، فإن عُباد أكد في المقابل عن الاتجاه لوضع معالجات نهائية، ذكر منها “حرص أمانة العاصمة على الاتجاه نحو مشاريع الخرسانة المسلحة و الرصف الحجري للشوارع نظراً لمقاومتها سيول الأمطار”.

 

وقال: “الامانة بصدد ايجاد معالجات نهائية لتراكم المياه السيول في الأنفاق عبر تركيب مضخات تصريف وشفط المياه وكذا التوجيه بسرعة شراء عشرة شفاطات كبيرة وتوزيعها على المديريات ضمن الاحتياجات الضرورية الطارئة”.

 

مضيفا: “كما أن الأمانة بصدد البدء في تنفيذ مشروع الإنذار المبكر للسائلة الكبرى حيث تم إعلان المناقصة وتوقيع العقود مع الجهة المنفذة”. دون الافصاح عن اسماء هذه الجهة المنفذة أو مصادر التمويل لمشروع الانذار المبكر.

 

ومن جانبهم، أكد رئيس غرفة عمليات الطوارئ في الأمانة عبدالوهاب شرف ووكلاء الأمانة المختصين “أهمية السرعة في توفير الاحتياجات الإيوائية والغذائية للمنكوبين وإيجاد المتطلبات والمعدات اللازمة الطارئة، والمشاركة المجتمعية”.

 

في الاثناء، بدأت غرفة عمليات الطوارئ لمواجهة الكوارث في أمانة العاصمة، السبت “المرحلة الثانية من توزيع مواطير شفط المياه من المنازل المتضررة من السيول في مديريتي بني الحارث وشعوب، وفي الايام المقبلة باقي المديريات”، حسب وكالة “سبأ” في صنعاء.

 

وتسببت الامطار الغزيرة والمتواصلة طوال الاسبوع الماضيين في وفيات وتهدم عدد من المنازل في مدينة صنعاء القديمة، وتضرر المئات جراء غمر مياه الامطار والسيول لها، كما في حي الروضة وحارة السد بحي نقم شرقي العاصمة.

تابعونا الآن على :