مسلحو “الانتقالي” يهاجمون باصا متجها إلى تعز وأخر في دار سعد بعدن (تفاصيل)

مسلحو “الانتقالي” يهاجمون باصا متجها إلى تعز وأخر في دار سعد بعدن

 

 

الاول برس – متابعة خاصة:

 

هاجم مسلحون يتبعون ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” التابع للإمارات، باصان للنقل الجماعي، احدهما مغادرا عدن باتجاه تعز، والاخر في محطة دار سعد، بالعاصمة المؤقتة عدن.

 

وأكد مصدر أمني في عدن أن “مسلحين عددهم 5 اعترضوا الجمعة، باصا نوع هايس مغادرا عدن باتجاه تعز، وقاموا بسلب ونهب الركاب اموالهم ومقتنياتهم، بعدما اشهروا اسلحتهم على الباص وأوقفوه”.

 

موضحا أن الباص كان متجها إلى مدينة يفرس في مديرية جبل حبشي بمحافظة تعز، حين اشهر المسلحون اسلحتهم بوجه السائق واجبروه على التوقف، وصعدوا لينبهوا الركاب اموالهم ومقتنياتهم”.

 

وعلى صعيد متصل، هاجم مسلحان على متن دراجة نارية باصل نقل جماعي تابع لشركة البراق، في مديرية دار سعد، بالعاصمة المؤقتة عدن، واطلقا عليه الرصاص، من دون وقوع اصابات لخلوه من الركاب.

 

أكد هذا مصدر محلي، قال: إن “مسلحين في دارسعد على متن دراجة نارية إستهدافوا بنيران اسلحتهم باص نقل تابع لشركة البراق، ولم يخلف الهجوم أي إصابات، لأن الباص كان فاضي بدون ركاب”.

 

ويتفاقم حال الانفلات الأمني والفوضى في العاصمة المؤقتة عدن، منذ انقلاب “الانتقالي الجنوبي” على الشرعية في اغسطس 2019م والسيطرة على عدن ومؤسسات الدولة فيها، وتعطيل عمل الحكومة الشرعية.

تابعونا الآن على :