المنطقة العسكرية الثالثة توضح بشأن تعذر زيارة اللواء ناصر الذيباني جبهة رحبة (تفاصيل)

المنطقة العسكرية الثالثة توضح بشأن تعذر زيارة اللواء ناصر الذيباني جبهة رحبة

 

 

 

الاول برس – خاص:

 

أوضحت مصادر ميدانية في المنطقة العسكرية الثالثة بمحافظة مارب، اسباب تعذر زيارة القائم بأعمال قائد المنطقة اللواء الركن ناصر علي عبدالله الذيباني، الاثنين، لجبهة رحبة، بمعية القائد المعين لقيادة جبهات مراد

 

وقالت المصادر: “الحقيقة أن نيران المعارك المشتعلة في جبهات مراد لم تسمح يومها بالزيارة من ناحية، ومن ناحية ثانية كان هناك تحفظ من بعض قبائل مراد على إقالة العميد الركن محمد الحليسي وتعيين أخر لقيادة جبهات مراد”.

 

مضيفة: “كانت الزيارة التفقدية، بعد ايام على قرار القائم بأعمال قائد المنطقة العسكرية الثالثة، ورئيس هيئة العمليات الحربية في وزارة الدفاع، اللواء الركن ناصر الذيباني، لقائد جبهات مراد السابق، العميد الركن محمد الحليسي”.

 

وأصدر اللواء الركن ناصر الذيباني قرارا بإقالة العميد الحليسي على خلفية اتهامات بصرف أسلحة لمقاتلي قبائل مراد في جبهات مارب، و”انسحاب عدد من هذه القبائل من الجبهات وسحب اسلحة الجيش معها” حسب وثيقة رسمية.

 

حسب المصادر العسكرية فإن “مقاتلي مراد طلبوا من اللواء الذيباني، تعيين قائد لجبهات مارب من أبناء مراد، وتأمين احتياجات قبائل مراد من تموين التغذية والمحروقات والسلاح والذخائر، لضمان الصمود بوجه زحوفات الحوثيين”.

 

وكانت وسائل إعلام ومواقع اخبارية تداولت شائعات تزعم “منع قبائل مراد القائم باعمال قائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء الركن ناصر علي الذيباني من زيارة جبهات مارد وتهديدهم بسحب مقاتليهم احتجاجا على اقالة العميد الحليسي”.

 

يُشار إلى أن الحوثيين كانوا قد نجحوا في استقطاب عدد من مشايخ قبائل مراد، إحدى كبرى قبائل مارب، وسحب مقاتليها إلى صفوفهم، ما سهل لزحوفات الحوثيين إحداث اختراقات في مديريات عدة جنوبي وغربي وشرقي محافظة مارب.

تابعونا الآن على :