عاجل .. يحيى صالح يعلن الانقلاب على ابن عمه أحمد علي والولاء للحوثيين (تفاصيل)

يحيى صالح يعلن الانقلاب على ابن عمه أحمد علي والولاء للحوثيين

 

 

 

الاول برس – متابعة خاصة:

 

أعلن يحيى صالح، نجل شقيق الرئيس السابق علي صالح عفاش، انقلابه على ابن عمه احمد علي صالح المقيم في الامارات وجناحه داخل المؤتمر الشعبي. مؤكدا أن عائلة عفاش لا تعترف بأي أجنحة لحزب المؤتمر الشعبي العام، وأن ولاءها للرئيس الشرعي.

 

وقال يحيى عفاش، شقيق قائد ما يسمى “حراس الجمهورية” المدعومة اماراتيا في الساحل الغربي: “نحن لا نعترف بأي أجنحة للمؤتمر الشعبي العام وإنما هناك قيادة واحدة بقيادة المناضل صادق أمين أبو راس، فهو الرئيس والممثل الشرعي الوحيد للمؤتمر”.

 

مضيفا، في منشور على صفحته بموقع “فيس بوك”: “بمناسبة الثورة اليمنية نهنئ الشيخ صادق أمين أبو راس ونؤيد كل القرارات التي يتخذها من أجل إعادة هيكلة المؤتمر (الشعبي العام) بما يناسب مع الوضع الحالي خصوصاً وأن المؤتمر لم يعد دولة”.

لكن يحيى عفاش، وهو قائد للأمن المركزي أقاله الرئيس هادي عام 2013، أقر ضمنيا بما يعشيه المؤتمر الشعبي من انقسامات، وقال: إن “المؤتمر تعرض منذ 2011 لهزات، أظهرت للمؤتمر والشعب منهم المؤتمريين الأوفياء ومنهم أصحاب المصالح”.

 

ويعتبر هذا الاعلان، مؤشرا على تصاعد الصراع بين “آل عفاش” وتباين المواقف تبعا لتباين المصالح الشخصية، كما يعد انكارا لشرعية الرئيس هادي في رئاسة الجمهورية، ورئاسة حزب المؤتمر الشعبي العام، والذي اقره اعضاء في اللجنة العامة واللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي في اجتماع عقد في الرياض في اكتوبر 2015م.

 

تعصف الخلافات الداخلية بالمؤتمر الشعبي منذ نهاية عام 2014، حيث انقسم الحزب الذي حكم اليمن طوال 33 سنة إلى أربع فصائل رئيسية، جناحان يقودهما الرئيس هادي وبن دغر والبركاني، فيما يتحالف جناح الحزب في صنعاء مع الحوثيين.

 

ومنتصف العام الماضي، عقد المؤتمر الشعبي العام اجتماعاً موسعاً في صنعاء، حيث تم انتخاب صادق أمين أبو راس رئيساً للحزب، كما تم اختيار أحمد علي صالح المقيم في الإمارات نائباً لرئيس الحزب، رغم موقف الحوثيين من حلفاء الامارات.

 

 

تابعونا الآن على :