مليشيا الانتقالي تزحف باتجاه شقرة

إفشال زحف لمليشيا “الانتقالي” في شقرة ومصرع قيادات كبيرة (اسماء+صور)

الاول برس – متابعة خاصة:

افشلت قوات الجيش الوطني زحفا نفذته مليشيا التمرد التابعة لما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” المدعومة من الامارات، في مدينة شقرة بمحافظة أبين، وكبدت المليشيا خسائر بشرية، بينها قيادات كبيرة.

وأكدت مصادر عسكرية ميدانية، مصرع وإصابة عدد من مسلحي مليشيا “الانتقالي الجنوبي”، الاثنين، إثر تنفيذهم محاولة زحف فاشلة باتجاه مدينة شقرة في محافظة أبين، منوهة بأن “القتلى بينهم قيادات كبيرة”.

المصادر قالت: “دارت معارك عنيفة بين قوات الجيش الوطني ومجاميع من مليشيا الانتقالي في محور الطرية نفّذت الاثنين هجوما على مدينة شقرة، وسقط بصفوفها أعداد -لم تحصر بعد- من القتلى والجرحى”.

مضيفة: “قتل في الزحف الفاشل القياديان في اللواء الأول والرابع لمليشيا حزم الانتقالي، بكيل مهدي ثابت وخالد محمد صالح، إثر قذيفة أصابتهم مع جمع من المسلحين اثناء محاولة الزحف على مدينة شقرة”.

وتابعت: “حاولت مليشيا التمرد الانتقام لمصرع وإصابة العشرات من مسلحيها في جبهة الطرية بمحافظة ابين، بينهم قيادات رفيعة، مساء الجمعة، وحشدت مجاميع كبيرة من مسلحيها في زحفها الفاشل على شقرة”.

ونفذ الجيش الوطني، الجمعة “عملية نوعية استهدفت اجتماعاً لمليشيا الانتقالي الجنوبي في جبهة الطرية أودت بحياة قياديين وسبعة آخرين، فيما جرح العشرات منهم”. حسب ما أعلن مصدر عسكري في الجيش.

وفقا للمصدر الذي كان يتحدث لقناة المهرية، فإن “العملية النوعية للجيش أسفرت عن مقتل قائد عمليات الدعم والاسناد للمليشيا عوض السعدي وأركان حرب اللواء الاول دعم واسناد عبدالمجيد بن شجاع بمليشيا الانتقالي”.

وتشهد محافظة ابين، معارك عنيفة، منذ تجددها الاسبوع الفائت، إثر اعلان وقد “الانتقالي الجنوبي” انسحابه من مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة بموجب اتفاق الرياض، واعلانه التصعيد العسكري، للضغط على الشرعية.

 

تابعونا الآن على :