وحدة 802 في التحالف توجه تهديدات عملية بقصف قوات الجيش في شقرة وناطق الحكومة يرد (وثيقة)

الاول برس – متابعة خاصة:

تلقت قوات الوية الحماية الرئاسية في الجيش الوطني تهديدات عملية من وحدة 802 في قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، بقصفها جويا في حال لم تنسحب من مدينة شقرة فورا، وتخلي غرب المدينة.

وكشفت وثيقة عسكرية مسربة في مثل هذا اليوم (6 ديسمبر 2019)، عن تهدّيد قوات التحالف بضرب ألوية الحماية الرئاسية في الجيش الوطني، في حال استمرارها في التقدم صوب العاصمة المؤقتة عدن.

الوثيقة أوضحت أن “رئيس فريق التنسيق والمتابعة في عدن أبلغ عمليات الرئاسة بأن الفريق تلقى أوامر من الوحدة 802 التابعة للتحالف، بوجوب انسحاب قوات ألوية الحماية الرئاسية من مناطق غرب شقرة”.

وأكدت الوثيقة العسكرية التي جرى تسريبها في حينه قبل عام من الان، أن “الوحدة 802 التابعة للتحالف أمر قوات الوية الحماية الرئاسية بالعودة إلى مواقع تمركزها شرق مدينة شقرة، مالم فسوف يتم ضربها”.

من جانبه، أوضح ناطق الحكومة الشرعية، راجح بادي، إن القوة التابعة للحماية الرئاسية المعنية، تحركت بناء على اتفاق الرياض، متهما المجلس الانتقالي بالسعي لإفشال اتفاق الرياض عبر التصعيد العسكري في أبين.

وقال في تصريح لوسائل إعلام الشرعية: إن “القوات التي تحركت من مأرب إلى أبين باتجاه العاصمة المؤقتة عدن؛ عبارة عن سَرِيَّة تابعة للواء الأول حماية رئاسية الذي نص الاتفاق على عودته بالكامل إلى عدن”.

وبعد سنة من ذلك، يؤكّد مراقبون أن الوضع العسكري والسياسي والاقتصادي في المحافظات الجنوبية لازال يسير في الاتجاه المجهول، خصوصاً مع فشل اتفاق الرياض واستمرار المعارك بين الجيش الوطني ومليشيا الانتقالي.

 

تابعونا الآن على :