بالصور .. تحرك تعزيزات عسكرية اماراتية إلى عتق وقيادي في الانتقالي يعلن الحرب في شبوة

الاول برس – متابعة خاصة:

أعلن قيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي استكمال الاستعدادات العسكرية لحسم الوضع في محافظة شبوة عسكريا، مرحبا بتحرك تعزيزات عسكرية اماراتية وصفها بالضخمة إلى غربي مدينة عتق، مركز المحافظة.

وأكد القيادي في الانتقالي خالد الناخبي، “تحرك قوات عسكرية ضخمة واسطول من الاسلحة الثقيلة والمعدات تتبع قوات #التحالف_العربي بمدينة جولة الريدة مديرية ميفعة في طريقها الى معسكر العلم غرب عتق”.

وقال: إن التعزيزات العسكرية “قادمة من بلحاف (القاعدة العسكرية الاماراتية في شبوة)”. وأضاف: “ارحبو ثم ارحبو….هذا هو المطلوب الذي يصد اصحاب غزوة خيبر”. مردفا: “النخبة الشبوانية جاهزة وتنتظر تنفيذ تعليمات القيادة”.

يأتي تصعيد الامارات، ردا على فشل حملتها التحريضية لازاحة محافظ شبوة محمد صالح بن عديو، وإعلان الرئيس هادي ورئيس مجلس الشورى د. احمد عبيد بن دغر دعم قيادة محافظة شبوة في التنمية واحلال الامن.

وأرسلت القوات الاماراتية المشاركة في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن تعزيزات عسكرية ثقيلة إلى شبوة، وصلت اولى دفعاتها الخميس إلى معسكر العلم في محافظة شبوة، اسنادا لمليشيا الانتقالي الجنوبي، التابع للامارات.

أكدت هذا، مصادر محلية في شبوة، قالت: إن “مدرعات ودبابات ومصفحات إماراتية وصلت إلى معسكر العلم في محافظة شبوة بعد يوم واحد من وصول اللجنة السعودية إلى مدينة شقرة بمحافظة أبين، وكبحها شرارات التوتر هناك”.

وحسب المصادر المحلية في محافظة شبوة، فإن “القوة العسكرية الإماراتية تتكون من 8 دبابات و7 مصفحات عسكرية”. ما اعتبره مراقبون توجهات نحو تفجير الوضع عسكريا في شبوة بعد فشل الامارات في ازاحة قيادتها.

 

 

تابعونا الآن على :