دولة خليجية خارج المعادلة تبادر لمساندة الشرعية في شبوة ودعمها بمواجهة “الانتقالي الجنوبي”

الأول برس – متابعة خاصة:

بادرت دولة خليجية خارج معادلة صراع النفوذ السعودي الاماراتي إلى تسجيل تدخل جاد لدعم الشرعية بقيادة الرئيس هادي والسلطات المحلية التابعة للشرعية في محافظة شبوة، بمواجهة محاولات “الانتقالي الجنوبي” الحثيثة لإعاقة عمل السلطات المحلية في المحافظة.

ووقع محافظ شبوة محمد صالح بن عديو، الخميس، مذكرة تفاهم تتضمن دعما كويتيا لتمويل مشاريع تنموية ذات طابع خدمي في سياق دعم جهود قيادة المحافظة لاحداث نهضة شاملة في المحافظة رغم ظروف الحرب.

المذكرة الموقعة بين محافظ شبوة، محمد بن عديو ومدير مؤسسة التواصل للأعمال اﻹنسانية الدكتور /عماد عبدالرحيم، تشمل دعم تنفيذ مشروع التجهيزات الطارئة لأقسام الرقود في هيئة مستشفى عتق، وعددها 8 اقسام.

وشملت التجهيزات توفير عدد 200 سرير رقعود متحركة حديثة بكلفة بلغت 173 ألف دوﻻر أميركي، في إطار حملة تنفذها مؤسسة التواصل للتنمية الإنسانية، بعنوان “الكويت بجانبكم” لدعم التنمية اﻻقتصادية واﻻجتماعية في اليمن.

وفقا لوكالة سبأ الحكومية فقد “تم التوقيع أيضا على اتفاقية تعاون لتنفيذ مشروع مجمع التواصل التنموي بعتق والمكون من جامع، مركز صحي نموذجي، معهد فني مهني، مركز اجتماعي لرعاية اﻷسرة، ومرافق خدمية للمجتمع”.

ويهدف المشروع إلى المساهمة في التنمية من خلال التعليم وبناء القدرات وتحسين حالة السكان الصحية والاجتماعية والثقافية وتعليم الفتاة واكتشاف ورعاية الموهوبين وتبني البرامج الهادفة ﻻحتضان مواهبهم وقدراتهم وتمكين الشباب فنياً ومهنياً.

وقد شكر المحافظ مؤسسة التواصل للتنمية اﻻنسانية على إسهامها في مجال التنمية والدور التنموي والإنساني الذي تقوم به دولة الكويت الشقيقة. مؤكدا أن “للكويت بصمات واضحة في تنفيذ المشاريع التنموية والبرامج الإنسانية في محافظة شبوة وبقية المحافظات”.

يشار إلى أن السلطة المحلية في محافظة شبوة، بقيادة المحافظ محمد بن عديو، تواجه محاولات حثيثة من جانب المجلس الانتقالي الجنوبي التابع للامارات، لإعاقة جهود التنمية في شبوة، وتفجير الوضع عسكريا، والسيطرة على المحافظة.

 

تابعونا الآن على :