شاهد .. اول تعليق لجماعة الحوثي على اعلان يحيى عفاش التبرع من الاموال المنهوبة بحساب جمعيته بصنعاء

الاول برس – متابعة خاصة:

 

سجلت جماعة الحوثي اول تعليق رسمي على اعلان يحيى محمد عبدالله صالح عفاش، التبرع من الاموال المنهوبة، بمبلغ إثنين مليار وأربعمائة مليون من حساب جمعيته “كنعان لفلسطين-اليمن”، لصالح القضية الفلسطينية، التي يحرص على تقمص تبنيها وشخصية السياسي القومي.

جاء ذلك في تعليق عضو ما يسمى “المجلس السياسي الاعلى” للحوثيين في صنعاء، والرجل الثالث في الجماعة، القيادي البارز محمد علي الحوثي، على إعلان نجل شقيق الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، التبرع بأكثر من ملياري ريال لفلسطين من بنك حكومي بصنعاء.

واعلن العميد يحيى عفاش، عضو اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام، ورئيس جمعية كنعان لفلسطين (اليمن) خلال إتصال هاتفي مع برنامج (صوت اليمن) الذي يبث على قناة “اليمن اليوم” في القاهرة، بأنه يتبرع من حساب جمعية كنعان لفلسطين، للقضية الفلسطينية.

مضيفا: أنه سيتبرع من الاموال المنهوبة في “حساب الجمعية طرف بنك التسليف الزراعي (كاك بنك بصنعاء) بمبلغ إثنين مليار وأربعمائة وستة ملايين وخمسمئة وتسعة وأربعون ألف واربعمئة وستة وثلاثون ريال يمني ( 2.406.549.436) لصالح القضية الفلسطينية”.

وتابع يحيى عفاش، اركان حرب الامن المركزي سابقا: “المبلغ جاهز للتحويل من رصيد الجمعية. وسوف يتم تحرير مذكرة رسمية للبنك في صنعاء، تطلب تحويل المبلغ لحساب السفارة الفلسطينية في الجمهورية اليمنية، حتى تتمكن من تحويله للداخل الفلسطيني.

في المقابل، سخر القيادي البارز في جماعة الحوثي، بإطلاق صفة “المرتزق” على يحيى عفاش، رغم حرص الاخير على الظهور في القنوات اللبنانية الموالية لايران بصفة القومي المنافح عن القضية الفلسطينية والمقاومة الفلسطينية والمقاومة اللبنانية للاحتلال الاسرائيلي.

وقال محمد الحوثي، في تغريدة على حسابه بموقع ”تويتر“ ليل الاثنين: إن” ‏من لديه حسابات لاي جمعية ويريد التبرع به أو هو مسؤؤل عنه وهو لفلسطين والمسؤول أو المتبرع من المرتزقة ، بامكانه التحويل على فرع البنك الرئيسي بمارب أو عدن“. حد تعبيره.

يشار إلى أن يحيى محمد عبدالله صالح عفاش، هو شقيق طارق عفاش، وانتقل مع بداية الحرب، إلى لبنان لادارة الاموال المنهوبة في شركات يملكها، ويلقب بـ “الدنجوان” لمجونه من ناحية وشغفه بالتقاط الصور مع النساء بوصفهن “معجبات”، من ناحية اخرى.

 

 

تابعونا الآن على :