ورد الان .. تفاصيل جديدة عن اكبر عملية نصب في صنعاء نفذها شاب وفر من اليمن بـ 5 ملايين دولار (وثائق)

الاول برس – متابعة خاصة:

استطاع شاب في العشرينيات من العمر تنفيذ أكبر عملية احتيال ونصب، على تجار ورجال اعمال ومستثمرين ومواطنين في العاصمة صنعاء، ونهب 5 ملايين دولار (قرابة ثلاثة مليارات ريال) والفرار من اليمن.

أكدت هذا وثائق امنية وعدد من المواطنين والتجار في منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، تتضمن مناشدات بالقبض على شاب يدعى عبدالرحمن حطروم، قالوا أنه “نصب عليهم ونهب أكثر من 5 ملايين دولار”.

موضحين أن المدعو حطروم قدم نفسه لهم بوصفه رجل اعمال ويملك شركة للتجارة والاستيراد والمقاولات العامة، واستطاع أن يسوق لنفسه على نطاق واسع بأنه تاجر يشتري الاراضي والعقارات والسيارات.

وأفادوا بأن “حطروم بدأ عمله في مكتب صغير بمركز الكميم التجاري في شارع حدة، عبر استلام مبالغ مالية ليتاجر بها وارجاعها لاصحابها مع فوائد كبيرة، وخلال أقل من سنة ذاع صيته وازداد المتعاملين معه”.

مشيرين إلى أن “حطروم استغل تهافت الكثيرين وبينهم تجار ورجال اعمال على استثمار اموالهم لديه، واخذ مبالغ كبيرة على وعد ارجاعها لهم بفوائد تصل إلى 100%، كما احترف بيع عقارات وسيارات لأكثر من مشتر”.

وذكر مواطنون وتجار في مناشداتهم على مواقع التواصل الاجتماعي أن “حطروم اختفى قبل قرابة 4 أشهر من صنعاء، وهرب إلى عدن بعد أن قام قام بالنصب على تجار ورجال اعمال ومواطنين ما يقارب خمسة ملايين دولار”.

حسب المناشدات، فقد “قام عدد من ضحايا حطروم بابلاغ الاجهزة الامنية في عدن وفي صنعاء، وصدرت بحقه مذكرات ضبط، لمنعه من السفر. لكن المعلومات تشير إلى أنه استطاع مغادرة اليمن ومن معه ويتواجد حاليا في مصر”.

ويعتبر المتهم عبدالرحمن حطروم، اصغر محتال سنا وأكبرهم نصبا، حتى الان على مستوى اليمن، قياسا بحجم المبالغ المالية التي جمعها في وقت قياسي من التجار ورجال الاعمال والمواطنين بزعم استثمارها واعادتها لهم مع ارباح خيالية.

 

 

تابعونا الآن على :