ورد الان .. دبلوماسيون يكشفون نتائج حوار الوفد العماني مع الحوثيين في صنعاء وتفاصيل “خطة مزمنة”

الاول برس – متابعة خاصة:

كشفت مصادر دبلوماسية مطلعة لمحرر الشؤون اليمنية في قناة “الجزيرة”، عن نتائج حوار وفد المكتب السلطاني العماني الزائر لصنعاء مع جماعة الحوثي، قال أنه حصل عليها من مصادره رغم التكتم الشديد عليها.

وقال الصحفي اليمني أحمد الشلفي، في منشور على حسابه بموقع “فيس بوك” إن “الوفد العماني الموجود في صنعاء يحرص على عدم العودة إلى مسقط دون تحقيق نجاح في المفاوضات الجارية والمحاطة بالكثير من التكتم”.

مشيرا إلى أن مصادره الخاصة أفادت بأنه “رغم الصعوبة والتعقيد فإن وفد عمان قد يحمل أخبارا جيدة للأمريكيين الذين كانوا أحد أسباب زيارتهم إلى صنعاء” في التوصل لخطة مزمنة لوقف الحرب في اليمن.

وأفاد الشلفي بأن الوفد العماني سيغادر العاصمة صنعاء يوم غد وفي جعبته خطة يمكن تسميتها بالمزمنة ليبلغ الأمريكيين بها فهي تبدأ بإعلان السعودية والحكومة فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة دون شروط ويرحب الحوثي بها”.

مضيفا: “ثم يتبع بعد ذلك تنفيذ إعلان كل الأطراف وقف إطلاق النار، ثم يليها بدء المفاوضات ورغم أن المصادر تقول إن ذلك مزمنا إلا أن توقيت ذلك غير معروف”. مشيرا إلى أن “الحوثيين مصممون بأن التدابير الإنسانية هي أول خطوة”.

ولفت الشلفي إلى أن “هذه المعلومات أمكن الحصول عليها رغم فرض سرية تامة على مشاورات العمانيين في صنعاء، ولا تُعرف أيضا نوعية الضمانات التي طرحها العمانيون على الحوثيين كما لا يعرف كيف ستسير الأمور عقب العودة”.

مضيفا: “فالشيطان يكمن في التفاصيل، والتفاصيل وإن اتفق على بعضها مازالت غير واضحة”. وفق تعبيره. ساردا مجموعة من التساؤلات في سياق تعليقه على المعلومات التي امكن التحصل عليها بشأن مخرجات الحوار بين جماعة الحوثي والوفد العماني.

واستهل تساؤلاته بقوله:” إذا تم فعلا تنفيذ هذا الجدول المتزامن وتمت فعلا موافقة الحوثيين والسعوديين النهائية عليه فسيبقى السؤال: إلى أي مدى سيرسم الأمريكيون خطة خروج من الحرب اليمنية المثقلة بكل هذه التفاصيل المحلية والإقليمية”.

مضيفا: “وسيبقى الأهم كيف يخرج وكلاء هذه الحرب منها ليتشاور الأصلاء من الأطراف المحلية، وهل ذلك ممكن؟” في اشارة إلى الشرعية والحوثيين، واستثناء وكلاء الامارات في اليمن ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” وقوات طارق عفاش.

وكان وفد عماني من المكتب السلطاني بدأ السبت، زيارة اولى من نوعها للعاصمة صنعاء منذ سنوات، أجرى خلالها مباحثات مع زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي ورئيس مجلسهم السياسي مهدي المشاط، حول النقاط الأساسية المختلف عليها في المفاوضات الجارية بمسقط.

تابعونا الآن على :