الرئيسية / أخبار اليمن / 7 مطالب رئيسة .. أول بيان لانتفاضة العاصمة يدين الجميع ويعلن اسباب الاحتجاجات وخطوات تصعيد أكبر

7 مطالب رئيسة .. أول بيان لانتفاضة العاصمة يدين الجميع ويعلن اسباب الاحتجاجات وخطوات تصعيد أكبر

الاول برس – خاص:

صدر بيان عن الاحتجاجات الشعبية المتصاعدة في العاصمة المؤقتة عدن، منذ ثلاثة ايام على التوالي، اوضح فيه اسباب اندلاعها وأكد استمرارها، معلنا عن خطوات تصعيد اكبر حتى تحقيق 7 مطالب رئيسة.

وقال البيان: “لقد خرج أبناء عدن ليقولوا لكافة الأطراف المتصارعة من أجل نهب خيرات عدن إلى هنا وكفى، دعو لنا مدينتنا المسالمة، دعو لنا سكينتنا التي فقدناها منذ أن حللتم فيها، دعوا لنا الأمن والأمان”.

مضيفا: “منذ أن وطئت اقدامكم القذرة مدينتنا، أصبحت مرتعًا للخوف و الظلام وسجون القهر. لذلك كله فإننا في هبة الاحتجاجات الشعبية لابناء عدن نعلن استمرار الاحتجاجات والتصعيد حتى يتم تحقيق كافة مطالب أبناء المحافظة”.

وتابع : “نهيب اولا بكافة أبناء عدن ان يلتفوا حولها (هبة الاحتجاجات) ويزيدونها وهجًا واشتعالًا، فإنما انتم خرجتم من أجل حقوقكم المشروعة والمطالبة بحياة كريمة بعيدًا عن كل التجاذبات السياسية وصراعات الكراسي والمناصب”.

بالتزامن، هبطت طائرة مدنية بصورة مفاجئة في مطار عدن الدولي، قبل ساعات، حسب ما افادت مصادر ملاحية، اوضحت أن “الطائرة أقلت ما يقارب 60 راكبا وصلوا إلى المطار بمرافقة اطقم ومدرعات عسكرية”.

وأكدت المصادر الملاحية ما كشفه القيادي السابق في “المقاومة الجنوبية” والناشط السياسي الجنوبي البارز، عادل الحسني، عن هروب هروب عدد من قيادات ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” التابع للامارات.

الحسني قال في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر” منتصف ليل الثلاثاء: إن “طائرة إماراتية أخرجت مجموعة من قيادات الإنتقالي الإماراتي قبل قليل من مطار عدن”. دون أن يكشف عن اسماء القيادات المسافرة.

ورجح مراقبون أن “يكون في مقدمة القيادات التي جرى نقلها من عدن إلى ابوظبي، رئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزُبيدي، أمام تصاعد الاحتجاجات الشعبية الغاضبة في عدن لليوم الثالث على التوالي ضد الانتقالي والتحالف”.

في السياق، اقدم المواطنون المحتجون في مديريات عدن على فعل وصف بأنه “جريء” بالتزامن مع هتافاتهم التي تجاوزت التنديد بفشل سلطة “المجلس الانتقالي” التابع للامارات، وغياب الحكومة، إلى مهاجمة التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لاحداث الاحتجاجات الشعبية المتواصلة في عدن لليوم الثالث على التوالي، يظهر ازالة المحتجين لافتات وصور حكام السعودية والامارات، اللتين تقودان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن.

القيادي السابق في “المقاومة الجنوبية” والناشط السياسي الجنوبي عادل الحسنى. اعاد نشر مقطع الفيديو، على حسابه بموقع التدوين العالمي المصغر “تويتر”، مع تعليق يؤكد تحميل المحتجين التحالف مسؤولية تدهور الاوضاع في المحافظات المحررة.

وقال الناشط السياسي الجنوبي البارز، معلقا على مقطع الفيديو من منطقة الممدارة في العاصمة المؤقتة: ”يتم تنزيل صور سلمان وبن زايد وإحراقها ، يموت الناس جوعاً في عدن ولا زال هناك قلة منتفعة تشكر التحالف الغادر الذي دمر اليمن”.

يأتي هذا في ظل مواصلة المواطنين في عدن تصعيد احتجاجاتهم الغاضبة على تدهور الاوضاع وتردي الخدمات وغلاء المعيشة وتأخر صرف الرواتب، منددين بفساد وفشل سلطة المجلس انتقالي وزيف وعود التحالف العربي وغياب الحكومة”.

واتسعت دائرة الاحتجاجات الشعبية الغاضبة المتواصلة لليوم الثالث تواليا في العاصمة المؤقتة عدن، لتشمل مديريتي صيرة والمنصورة، بجانب مديرية كريتر، وعدد من الاحياء الاخرى، وارتفع سقف مطالب المواطنين المحتجين، لمغادرة التحالف.

وفي ما يلي نص البيان الصادر عن هبة الاحتجاجات الشعبية لأبناء عدن، كما وصل حرفيا:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

*بيان رقم (١) لهبة الاحتجاجات الشعبية محافظة عدن*

 

يا ابنا عدن الاحرار، يا رافضين الظلم و الطغيان، و نحن نتابع سير الاحتجاجات السلمية التي خرجت في مديريات عدن،

نهيب اولا بكافة أبناء عدن ان يلتفوا حولها و يزيدونها وهجًا و اشتعالًا، فإنما انتم خرجتم من أجل حقوقكم المشروعة و المطالبة بحياة كريمة بعيدًا عن كل التجاذبات السياسية و صراعات الكراسي و المناصب التي يتم إقصاء أبناء عدن منها و ليس لهم فيها لا ناقة ولا جمل.

لقد خرج أبناء عدن ليقولوا لكافة الأطراف المتصارعة من أجل نهب خيرات عدن إلى هنا و كفى، دعوا لنا مدينتنا المسالمة، دعوا لنا سكينتنا التي فقدناها منذ أن حللتم فيها، دعوا لنا الأمن و الأمان الذي صادرتوه عنا بقتل خيرة شبابنا و رجال الصدق فينا.

منذ أن وطئت اقدامكم القذرة مدينتنا، أصبحت مرتعًا للخوف و الظلام وسجون القهر.

لذلك كله فإننا في هبة الاحتجاجات الشعبية لابناء عدن نعلن استمرار الاحتجاجات و التصعيد اليوم حتى تتم تحقيق كافة مطالب أبناء المحافظة و هي :

١_ تحسين الأوضاع المعيشية الصعبة لابناء عدن و معالجة انهيار العملة المحلية

٢_ المعالجة السريعة للارتفاع الجنوني للأسعار التي اثقلت كاهل أبناء عدن البسطاء

٣_ إعادة النظر و رفع الأجور و المرتبات التي لا تتناسب باي حال من الأحوال مع غلاء العيش و صعوبة الحياة

٤_ تحسين أوضاع منظومة الكهرباء التي أصبحت مرتع للفساد على حساب مصالح الناس و احتياجاتهم في ظل الحر الشديد و الخانق

٥_ تحسين أوضاع الخدمات من ماء و صحة و نظافة، حيت أصبحت عدن مرتعا للأمراض و الاوبئة التي تفتك بابنائها

6_ تحميل الجهة التي تسيطر على عدن و ايراداتها و مقدراتها كامل المسؤولية عن ما وصلت إليها الخدمات من تردي و انهيار مريع

7_ الانتظام في صرف معاشات و رواتب أفراد الجيش القوات المسلحة و الأمن الذين تعاني أسرهم الأمرين في مواجهة ظروف الحياة القاسية و غياب عائلهم في جبهات القتال

في الاخير فإن الهبة تحيي كافة أبناء عدن الذين خرجوا إلى الشوارع و رفعوا أصواتهم في وجه آلة القمع التي يستخدمها الإنتقالي في مواجهة مطالبهم المشروعة و تخص بالذكر أبناء كريتر الذين اطلقوا الشرارة الأولى للاحتجاجات و أبناء المعلا و المنصورة و التواهي و القلوعة و أبناء دار سعد

و تدعو بقية المديريات للخروج مع إخوانهم و التصعيد المستمر حتى تعود لعدن خدماتها و لابنائها اعتبارهم و مكانهم اللائق

كما اننا ندين كافة أشكال القمع و الترهيب و استخدام الرصاص الحي في مواجهة المحتجين السلميين الذي يعيد للاذهان منظومة عفاش الإرهابية التي سقطت تحت أقدام أبناء عدن

و كذلك ندين مظاهر التخويف و الإرهاب بانتشار مجاميع مقنعة نعرف جيدًا لمن تنتمي و من تخدم، لكنهم لن يرهبونا

كما نتمنى الشفاء العاجل لجميع جرحى الاحتجاجات الذين سقطوا برصاص الغدر

ولا ننسى ان نرسل تحياتنا و مساندتنا لإخواننا في المكلا في حضرموت الخير و العز و هم يخرجون للمطالبة بحقوقهم و تحسين ظروف حياتهم و خدمات مدينتهم.

عاشت عدن الأبية لكل أبنائها

الجماهير العدنية- الممدارة

صادر في عدن

بتاريخ
٢٠٢١/٩/١٤

 

 

شاهد أيضاً

في ذكرى الانقلاب .. الحوثيون يحتفلون بحصاد 7 مكاسب من ثورة “عفاش” المضادة (تفاصيل جديدة)

الاول برس – متابعة خاصة: تتزامن الذكرى السابعة للانقلاب على الشرعية، مع احتفال جماعة الحوثي …