ورد الان .. اجراءات حوثية غير مسبوقة ومباغتة لقيادات قوات الساحل الغربي باتجاه هذا المصير

الاول برس – خاص:

بدأت جماعة الحوثي الانقلابية، اجراءات غير مسبوقة، ضد قيادات في القوات المشتركة الموالية للامارات في الساحل الغربي، تسير باتجاه تحديد مصيرهم عبر بدء تحريك دعوى قضائية ضدهم وانعقاد اولى جلسات محاكمتهم في العاصمة صنعاء.

وعقدت محكمة حوثية أولى جلساتها السبت، لمحاكمة طارق محمد عبدالله صالح عفاش وعشرة من القادة العسكريين في الساحل الغربي على خلفية إعدام عشرة أسرى حرب من مليشيا الحوثي في منطقة الحيمة بمديرية التحيتا محافظة الحديدة.

الجلسة عقدتها محكمة ما يسمى المنطقتين العسكريتين الخامسة والسادسة التابعة للحوثيين، في صنعاء، وشهدت تلاوة قرار الاتهام بحضور أولياء الدم ومحاميهم، وما تضمّنه من وقائع جنائية بقيام المتهمين بإعدام وسحل الأسرى والتمثيل بأجسادهم بصورة وحشية تتنافى مع الشرع والقوانين والأعراف الدولية والإنسانية.

وأشار قرار الاتهام إلى أن المتهمين الأول والثاني اشتركا مع آخرين من القيادات العسكرية المحلية بانتهاك حقوق الأسرى من مقاتلي الحوثي من خلال توجيه ضباطهم وجنودهم بإلحاق الألم الشديد بالأسرى بقصد تعمّد الإضرار بالسلامة البدنية والصحية والنفسية لهم، خلافاً لما تقتضيه الأعراف والقوانين الدولية.

وأورد القرار أسماء الأسرى الحوثيين الذين تم إعدامهم من قبل قوات طارق صالح في الساحل الغربي وهم:

1- علي أحمد حمود جحاف

2- سعيد عبدالكريم علي

3- رمزي خالد قاسم

4- عدنان علي دبوان

5- فضل بهيجي حسن نخلي

6- طه محمد جابر هندي

7- يوسف يعقوب محمد الحاتمي

8- عبدالله شرف الحبالي

9- حسن محمد الحسني

10-محمد عبدالله عبدالله الأهدل

وحسب وسائل اعلام جماعة الحوثي، فإن قرار الاتهام بجرية تعذيب وقتل اسرى حرب، لاحد عشر قائد عسكري في “القوات المشتركة”، وهم:

1- العميد الركن – طارق محمد عبدالله صالح الأحمر – قائد ما يسمّي “المقاومة التهامية” التابعة للعدوان – فار من وجه العدالة.

2- العميد مراد الشراعي – قائد ما يسمى “اللواء الرابع مقاومة تهامية” – فار من وجه العدالة.

3- عبدالله حسن عبدالله الزورقي – قائد ما يسمى “الكتيبة الثالثة من اللواء الرابع مقاومة تهامية” – فار من وجه العدالة.

4- طلال يوسف علي – من منتسبي الكتيبة الثالثة فيما يسمى “اللواء الرابع مقاومة تهامية” – فار من وجه العدالة.

5- محمد عبدالله قحطان – من منتسبي الكتيبة الثالثة فيما يسمى من “اللواء الرابع مقاومة تهامية” – فار من وجه العدالة.

6- مجاهد عزي حضرمي – من منتسبي الكتيبة الثالثة فيما يسمى “اللواء الرابع مقاومة تهامية” – فار من وجه العدالة.

7- بسام الأعجم – من منتسبي الكتيبة الثالثة فيما يسمى “اللواء الرابع مقاومة تهامية” – فار من وجه العدالة.

8- محمد عبدالله صالح البصلاني – من منتسبي الكتيبة الثالثة فيما يسمى “اللواء الرابع مقاومة تهامية” – فار من وجه العدالة.

9- محمد الحربي – من منتسبي الكتيبة الثالثة فيما يسمى “اللواء الرابع مقاومة تهامية” – فار من وجه العدالة.

10- سامي حاجي – من منتسبي الكتيبة الثالثة فيما يسمى “اللواء الرابع مقاومة تهامية” – فار من وجه العدالة.

11- عبدالله الأعجم – من منتسبي الكتيبة الثالثة فيما يسمى “اللواء الرابع مقاومة تهامية” – فار من وجه العدالة.

ونقلت وكالة الانباء اليمنية (سبأ) التابعة للحوثيين في العاصمة صنعاء، أن “المحكمة، أقرّت خلال الجلسة، إيقاع الحجز التحفظي على جميع ممتلكات وأموال المتهمين الأحد عشر داخل أراضي الجمهورية اليمنية وخارجها”.

موضحة أن “المحكمة، أقرّت النشر عن المتهمين وفقاً لنص المادة 28 إجراءات جزائية عسكرية، وفي حال عدم حضورهم فإنها سوف تقوم بالتنصيب عن المتهمين، والسير في إجراءات محاكمتهم وفقاً لنص المادة 68 من قانون الإجراءات الجزائية العسكري”.

يشار إلى أن مصادر عسكرية في وزارة الدفاع بالحكومة اليمنية المعترف بها، كانت ادانت جريمة تعذيب وإعدام 10 اسرى من مليشيا الحوثي في الساحل الغربي، واعتبرتها “تصرفا غير مسؤول لا يمثل الجيش الوطني وقوانين الحرب وقواعد الاشتباك وقيم وتعاليم الدين واعراف المجتمع”.

تابعونا الآن على :