ورد للتو .. تأكيد اعتقال رجل اعمال عُماني في محافظة المهرة والكشف عن الاسباب الفعلية

الاول برس – خاص:

كشفت مصادر محلية في محافظة المهرة، حقيقة انباء اعتقال رجل اعمال عُماني الجنسية، أثناء مروره من المنفذ الحدودي بين اليمن وسلطنة عمان، والاسباب الفعلية للاعتقال من جانب القوات السعودية ضمن تحالف دعم الشرعية، المتواجدة المحافظة.

وأفادت المصادر المحلية في جمرك صرفيت، بأن “قوات التحالف اعترضت المواطن العماني علي سعيد أحمد الكثيري، على متن سيارته في المنفذ، قبل أن تقتاده إلى جهة غير معلومة، حتى هذه اللحظة”.

موضحة أن “قوات التحالف لم توجه حتى الان تهمة لرجل الاعمال العُماني الجنسية، اليمني الاصل، علي سعيد الكثيري، ولم تفصح عن اسباب اعتقاله”. مرجحة أن يكون الاعتقال “رسالة سياسية للسلطنة”.

وأشارت إلى أن “اعتقال رجل الأعمال العماني، يأتي في إطار التضييقات التي يواجهها اليمنيين حملة الجنسية العماني من جانب التحالف في محافظة المهرة التي تعد العمق الاستراتيجي لسلطنة عمان”.

نافية ما سوقته وسائل اعلام من مبررات لاعتقال الكثيري، معتبرة أن “ضبط 800 الف بطاقة هوية يمنية فارغة على متن سيارة رجل الاعمال العُماني امر لا يُعقل بداهة، كما ان اصدار بطائق الهوية صار الكترونيا”.

ونوهت بأن “حملة اعلامية واسعة تشنها الامارات ضد سلطنة عمان، تكيل لها اتهامات عدة من بينها تهريب اسلحة عبر المهرة للحوثيين، في محاولة لجرها إلى خندق التحالف الذي سبق ان رفضت الانضمام إليه”.

يشار إلى أن سلطنة عمان، اختارت الوقوف على مسافة متساوية من جميع الاطراف في اليمن والمنطقة، ورفضت الانضمام إلى التحالف العسكري الذي شكلته السعودية لتنفيذ عاصفة الحزم في اليمن مطلع 2015م.

تابعونا الآن على :