شاهد .. حجز ومصادرة ممتلكات رجل اعمال في العاصمة بعشرات ملايين الدولارات و23 من افراد عائلته (فيديو)

الاول برس – خاص:

جرى في العاصمة، حجز ممتلكات رجل اعمال تم سجنه بتهم فساد، و24 من افراد عائلته والمقربين له، بتهمة اخفاء الممتلكات التي حجزت وتمت مصادرتها وتضم عقارات وسيارات فارهة، تجاوزت قيمتها 71 مليون دولار، حسب ما أعلنت رسميا السلطات الجزائرية، الاثنين.

ونقلت وسائل إعلام جزائرية في العاصمة الجزائر، عن بيان اصدرته الشرطة الجزائرية، أنها حجزت نهاية الاسبوع الماضي، املاكا مخفية في مناطق عدة، تعود لرجل الاعمال محيي الدين طحكوت، المسجون على ذمة قضايا فساد.

مضيفة: “إن عملية الحجز تمت على مستوى مستودعات بمناطق متفرقة من البلاد. وكانت الأملاك محل إخفاء من بعض أفراد عائلة رجل الأعمال السابق محي الدين طحكوت، وبعض المقربين منه، ولم يصرح بها للجهات القضائية”.

وذكر بيان الشرطة الجزائرية، أن “الاملاك المحجوزة تضم 507 مركبات منها 267 سيارة فاخرة، ودراجات مائية ويخوت للنزهة ودراجات نارية، و800 علبة بها قطع غيار للسيارات، و30 حاوية تحتوي على 63 محرك جديد للحافلات”.

موضحا أنه “قُدرت القيمة المالية الإجمالية للأملاك المحجوزة التي تعود لرجل الاعمال السابق طحكوت 10 مليارات دينار جزائري (71 مليون دولار)”. ونوه بأن “الهدف من إخفاء هذه الاملاك كان تحويلها وبيعها بطريقة غير شرعية”.

وختم البيان بكشف “تورط 24 مشتبها بمن فيهم أفراد من عائلة طحكوت ومقربين منه، جرى تقديمهم أمام النيابة العامة المختصة، بتهم إخفاء عائدات إجرامية ناتجة عن جرائم الفساد وتبييض الأموال وإخفاء عائدات إجرامية باخفاء مصدرها”.

يشار إلى أن القضاء الجزائري اصدر قبل أشهر قرارا بتأميم مصانع وممتلكات لرجال أعمال إثر تحقيقات بقضايا فساد، عقب اعلان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، في سبتمبر الماضي استحداث صندوق خاص بالأموال المصادرة أو المهربة إلى الخارج في إطار قضايا مكافحة الفساد.

 

 

تابعونا الآن على :