رسميا .. أول رد لجماعة الحوثي على إعلان التجارة البريطانية تعرض احد سفنها لهجوم في البحر الاحمر (تفاصيل)

الأول برس – خاص:

ردت جماعة الحوثي الانقلابية، رسميا، على اعلان هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، تعرض احدى سفنها لهجوم في مياه البحر الاحمر، على مسافة 34 ميلا، غربي ميناء الحديدة. نافية ان تكون مليشيات الجماعة نفذت اي عمليات هجومية في البحر الاحمر، ومتهمة التحالف والحكومة.

جاء ذلك على لسان عضو ما يسمى “المجلس السياسي الاعلى” لسلطات الحوثيين، القيادي البارز محمد علي الحوثي، في تصريح نشره على حسابه بمنصة التدوين المصغر “تويتر” ليل الخميس، نفى فيه أن تكون جماعته قد نفذت اي عملية هجوم بحرية في الساحل الغربي لليمن، بزعم التزام الهدنة.

وقال: ““ما تروج له العمليات البريطانية تعرض سفينة لحادث”: 1- ما لم تعلن وزارة الدفاع أي عمليات بلسان ناطقها، فلا علاقة للجمهورية اليمنية به 2- هو في مناطق تحت سيطرة واحتلال العدوان الأمريكي البريطاني السعودي الإماراتي 3- أن المعتاد في سياسة أمريكا وحلفائها زرع خلايا لها لتبرير تواجدها، محاولة لشرعنته”.

يأتي هذا بعد اعلان هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، الخميس، على موقعها الالكتروني عن “وقوع هجوم على سفينة شحن على بعد 34 ميلا بحريا (63 كيلو مترا) جنوب غرب ميناء الحديدة”. مضيفة: إن “التحقيقات جارية في الحادث” دون أن تذكر تفاصيل اضافية عن الهجوم وآثاره والخسائر الناجمة عنه.

من جانبها، أفادت شركة الأمن البحري البريطانية (أمبري إنتليجنس) بأن “الحادث يتعلق بسفينة كانت مبحرة تمكنت من الإفلات من محاولة للصعود إلى متنها من قبل أشخاص يستقلون زوارق”. موضحة أن “طاقم السفينة بخير”. وأن السفينة التي تعرضت للهجوم كانت “على الأرجح ترفع علم هونغ كونغ”. حسب قولها.

ونقلت وكالات انباء عن الأسطول الأمريكي الخامس، التابع للبحرية الأمريكية، والناشط في الشرق الأوسط، أنه على علم بـ ”حادث” في البحر الأحمر. بينما لم يصدر حتى هذه اللحظة أي تعليق رسمي عن الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، على انباء تعرض سفينة شحن تجارية لهجوم في مياه اليمن الاقليمية.

يشار إلى أنباء تعرض سفينة لهجوم في مياه اليمن الاقليمية، تأتي في ظل هدنة اعلنت الامم المتحدة التوصل إليها وسريانها في الثاني من ابريل الفائت ولمدة شهرين قابلة للتجديد، تشمل وقف اطلاق النار والعمليات الهجومية، وفتح جزئي لميناء الحديدة امام سفن الوقود، ومطار صنعاء امام الرحلات التجارية، وفتح الطرقات ومنافذ المدن.

 

 

 

تابعونا الآن على :