ورد للتو .. كشف تفاصيل احراق مالك مخبز في العاصمة صنعاء بنتا كانت احدى الواصلين إليه ضمن استعدادات العيد

الاول برس – خاص:

كشفت مصادر محلية متطابقة حقيقة الانباء المتداولة التي صعق بها المواطنون عن واقعة إقدام احد مالكي المخابز في العاصمة صنعاء، على وضع بنت في الفرن واحراقها، في غمرة الازدحام الموسمي الذي تشهد هذه الايام المخابز ضمن استعدادات الاهالي لاستقبال عيد الاضحى وارسال صحون كعك العيد مع اطفالهم وبناتهم لإنضاجها في المخابز.

ونقلت مصادر محلية وناشطون، تفاصيل الواقعة التي تبدأ مع “قيام أحد مالكي المخابز بوضع بنت الصحن (احدى المعجنات الشعبية المشهورة) في الفرن وتركها تحترق وبعد مرور ساعة من الوقت امتلأ الفرن بالدخان الاسود مصحوبا برائحة قوية، تجمع على اثرها اهالي حي التهاني ودخلوا لإطفاء الحريق واخراج البنت”.

موضحة أن الاهالي عقب دخولهم المخبز واخراج البنت من الفرن وقد احترقت بالكامل وتفحمت “سألوا مالك المخبز: لماذ فعلت هكذا؟ فقال لهم بكل برود وكأنه لم يفعل شيئا: “تركتها ودخلت اتابع الفيس بوك ونسيتها فاحترقت وليس لأحد دخل فيها”. مردفا: “هذا ما حدث مع بنت الصحن الذي كانت طلب خاص لعزومه غداء”.

واختتم مالك المخبز حسب ما نقل ناشطون تفاصيل الواقعة، على منصات التواصل الاجتماعي، ساخرا بقوله: “سأفعل غيرها، شكرآ_لتفاعلكم_مع_بنت_الصحن لا تسبوا أو تحظروني. حبيت بس أغير جو والفت انظاركم ومتابعتكم لكي توصلكم تهنئتي بالعيد .. عيد سعيد وكل عام وانتم بخير وحفظكم الله وحفظ ونصر الله البلاد”.

يشار إلى أن العادة جرت في العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات، ضمن استعدادات استقبال عيدي الفطر والاضحى، أن تعجن النساء ويعددن الكعك والمعجنات ومنها بنت الصحن التي تسمى في مناطق اخرى “بنت الشيخ” و”بنت الوزير”، ويرسلنهن مع اطفالهم لانضاجهن في افران المخابز، وبخاصة مع ازمة الغاز المنزلي.