“سد النهضة” على طاولة المبحاثات في واشنطن

“سد النهضة” على طاولة المبحاثات في واشنطن

 

 

الأول برس |

 

 

توجه وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إلى واشنطن للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية مصر والسودان وإثيوبيا، وذلك لبحث الأوضاع بشأن سد النهضة الإثيوبي.

 

وتأتي هذه الزيارة تلبية لدعوة الإدارة الأمريكية للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاث، مصر والسودان واثيوبيا، وبحضور البنك الدولي، وهو الاجتماع المقرر عقده يوم 6 نوفمبر الجاري.

 

ومن المتوقع أن يقوم شكري أثناء هذه الزيارة بالتشاور مع الدوائر الأمريكية المختلفة حول شتى جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين، وكذا تبادل الرؤى فيما يتعلق بالقضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

 

وأعلن شكري سابقا أن الولايات المتحدة قدمت دعوة للدول الثلاث، وهي مصر وإثيوبيا والسودان، لعقد اجتماع في واشنطن لبحث الأوضاع بشأن سد النهضة.

 

وأكد خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الألماني، هايكو ماس، الثلاثاء الماضي، أن مصر بعد سلسلة طويلة من المفاوضات دامت لـ4 سنوات، وجدت من الأهمية استمرار العمل للتوصل إلى اتفاق، مشددا على أهمية الحرص على التوصل لاتفاق عادل يحافظ على حصة مصر من مياه النيل.

 

 

تابعونا الآن على :