هل تسوق إسرائيل إيران للحرب باغتيال قادة في الحرس الثوري؟

اتهمت إيران إسرائيل بالوقف وراء مقتل 5 مستشارين إيرانيين وعدد من أفراد الجيش السوري خلال قصف استهدف مبنى في حي المزة بدمشق، وتوعدت بالرد في الوقت والمكان المناسبين،

بينما ذكرت وسائل إعلام أن المستهدفين ضباط ومسؤولين في استخبارات الحرس الثوري..
الهجوم جاء بعد 25 يوما من غارة مماثلة استهدفت مبنى في منطقة السيدة زينب بريف دمشق وأسفرت عن مقتل المستشار العسكري البارز في فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني رضي موسوي.. وبعد أربعة أيام من قصف إيراني طال مبنى قرب أربيل العراقية قالت طهران إنه كان يستخدم كمقر للموساد.. فما دلالات توالي عمليات اغتيال الضباط الإيرانيين في دمشق؟ وما هي خيارات الرد الإيرانية المحتملة؟




مصدر الخبر

تابعونا الآن على :