بعد ساعات من الحصار.. قادة سعوديون يصلون معسكراً إماراتياً محاصراً في شبوة

وصل قادة عسكريين سعوديين إلى معسكر العلم التابع للإمارات في محافظة شبوة،  مساء السبت،  في مسعى للتهدئة بين القوات اليمنية ومليشيا الإمارات.

وأوضحت مصادر عسكرية أن «القادة السعوديين يحاولون إقناع القادة الإماراتيين بتسليم مطلوبين أمنياً للسلطات اليمنية تقوم أبوظبي بحمايتهم داخل المعسكر كما تقوم بتزويدهم بالسلاح لمهاجمة القوات الحكومية ومنشآت النفط».

وقالت المصادر في اللجنة الأمنية بمحافظة شبوة إن «الانتشار العسكري قرب معسكر العلم التابع للقوات الإماراتية اليوم السبت يأتي لملاحقة “عناصر تخريبية».

وأشارت إلى أن ما يحدث في المنطقة الصحراوية بمديرية جردان حملة عسكرية أقرتها اللجنة الأمنية لملاحقة عناصر تخريبية.

وأفادت المصادر أن تلك العناصر تقوم بـ«إقلاق الأمن وتعتدي على المنشاءات النفطية وتهدد الأمن والسكينة في المحافظة». لافتةً إلى أن معسكر العلم يقدم الحصانة لعناصر إجرامية تريد العبث بأمن المحافظة.

وأكدت المصادر أنه «لا يوجد في شبوة مكان آمن ولا حصانة للعناصر الإجرامية».

وفي وقت سابق اليوم السبت قال مصدران أحدهما عسكري والأخر مسؤول محلي في محافظة شبوة شرقي اليمن إن القوات المشتركة (الجيش والأمن) اليمنيين يحاصران معسكراً للقوات الإماراتية في المحافظة.

وقال مسؤول محلي إن حصار المعسكر جاء للمطالبة بتسليم قائد بارز في ميليشيا النخبة الشبوانية (قوة محلية تابعة للإمارات) موجود داخل معسكر العلم يدعى «ماجد لمروق».

تابعونا الآن على :