الانتقالي يتوعد بإسقاط المحافظات الجنوبية بعد انفجار الوضع العسكري في أبين وشبوة 

 

قتل وأصيب عدد من مليشيا الانتقالي الجنوبي التابعة للإمارات اليوم الخميس، في اندلاع اشتباكات عنيفة بمحافظة أبين جنوبي اليمن.

 

وأوضحت مصادر عسكرية أن اشتباكات عنيفة وقعت بين قوات الجيش الوطني ومليشيا الانتقالي الجنوبي في منطقة ضيقة مديرية المحفد، أسفرت عن مصرع القيادي في مليشيا الانتقالي سالم كويه المقرومي الكازمي، و4 آخرين من القوات الحكومية ، واصابة آخرين.

 

المصادر أكدت أن الاشتباكات التي اندلعت “اليوم” لا تزال مستمرة في منطقة ضيقة التي شهدت خلال ديسمبر المنصرم العديد من المواجهات العسكرية بين القوات الحكومية مليشيات الانتقالي .

 

في حين توعد نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي التابع للإمارات “هاني بن بريك” اليوم قوات “الجيش الوطني ” والسعودية بالرد القاسي والموجع، ضد ما أسماه ممارسات حكومة “الشرعية” القمعية ضد أبناء الجنوب.

 

مبينا أن وقت الهجوم على الشرعية والسعودية قد حان وقته ولا رجعة عنه، لافتا إلى أن المجلس الانتقالي ليس غبيا ومليشياته ليست ضعيفة، كما تظنه حكومة “هادي” السعودية، مؤكداً قدرتها السيطرة على كافة المحافظات الجنوبية.

 

ويرى مراقبون أن تصريحات نائب رئيس الانتقالي مؤشر على نية مليشياته خوض معركة جديدة ضد الحكومة الشرعية ، بعد تعليق كافة اللجان المشتركة له في اتفاق الرياض، احتجاجا على تصعيد قوات هادي والإصلاح في شبوة.

تابعونا الآن على :