حملة إلكترونية تكشف مأساة والدة معارض معتقلة بالسعودية.. والسبب؟

 

الأول برس |

أطلق حساب (معتقلي الرأي) الحقوقي بالسعودية، حملة إلكترونية عبر مواقع التواصل، للكشف عن انتهاكات السلطات بحق المعتقلة الستينية عائدة الغامدي، والدة المعارض السعودي عبد الله الغامدي.

وقال الحساب الحقوقي على تويتر، إن (#أمُّنا_عائدة_الغامدي) تعرضت في السجن لتعذيب جسدي ونفسي رغم مرضها وسنها لابتزاز نجلها عبد الله.

وعبر الناشط السعودي المعارض ماجد الأسمري في كلمة مسجلة شارك بها في الحملة، عن غضبه من اعتقال امرأة ستينية تُعاني الأمراض، مطالبًا قبيلة الغامدي بالتحرك لإطلاق سراحها.

وأكد ناشطون أن اعتقال والدة عبد الله الغامدي يأتي في إطار محاولة الضغط عليه للتراجع عن نشاطه السياسي المعارض لنظام الحكم.

وأعاد ناشطون نشر مقطع فيديو للناشط أنس الغامدي الذي وجه فيه رسالة لقبيلة الغامدي وكل القبائل عن رضاها وسكوتها على اعتقال السيدة عائدة بسبب أن نجلها حول لها مبلغًا بسيطًا في دولة “الفقر والقمع”.

وفي مارس/آذار 2018، قال الناشط السعودي المعارض المقيم في بريطانيا عبد الله الغامدي إن أجهزة الأمن اعتقلت والدته المريضة واثنين من إخوته.

وأوضح أن ذلك جاء بعد إرساله نقودًا لوالدته التي كانت في جدة، حيث اعتقلتها الشرطة هناك هي وشقيقه الأصغر عادل.

تابعونا الآن على :