مسلحو الانتقالي ينشطون عمليات اغتيال أئمة المساجد في عدن بدهس إمام جامع السنة (تفاصيل)

مسلحو الانتقالي ينشطون عمليات اغتيال أئمة المساجد في عدن بدهس إمام جامع السنة

 

الأول برس- خاص:

 

نشطّت الجهات الراعية للاغتيالات وتصفية أئمة وخطباء المساجد في العاصمة المؤقتة جرائمها، باغتيال إمام مسجد في منطقة بئر أحمد بمدينة عدن، الجمعة.

 

وقالت مصادر محلية في عدن، أن ” الشيخ رامي أحمد فاضل إمام جامع السنة في منطقة بئر أحمد، تعرض الجمعة لجريمة اغتيال بشعة، دهسا بطقم مسلحين”.

 

المصادر، أفادت إن “طقما يستقله مسلحون تابعون للمجلس الانتقالي الجنوبي، دهس عمدا الشيخ رامي فضل وأرداه قتيلا، وغادر المكان دون الالتفات إليه بالمرة”.

 

وليست جريمة الدهس الأولى التي تشهدها عدن، وتقترفها الاطقم المسلحة التابعة للانتقالي، ولعل أخرها دهس طقم لمسلحي الانتقالي طفلا في حي إنماء بعدن.

 

كما أن “جرائم اغتيال ائمة وخطباء المساجد في عدن وحدهم أكثر من 45 جريمة منذ منتصف عام 2015م وحتى نهاية العام 2019م”، حسب منظمات مدنية.

 

ولم تضبط أجهزة الأمن التابعة للانتقالي بعد الجناة في أي من جرائم الاغتيالات التي شهدتها عدن، وشملت قضاة وسياسيين وعسكريين وتجاوزت 200 جريمة.

 

بالمقابل، توجه اتهامات إلى “الإمارات بتمويل فرق اغتيالات امريكية” وفق مصادر عدة منها تحقيق صحفي لموقع BuzzFeed News الأمريكي نهاية العام 2018م.

 

وأكد ناجون من الموت تحت التعذيب في معتقلات الإمارات داخل عدن، “ضلوع قيادة القوات الاماراتية بعدن في تنفيذ اغتيالات يخطط لها ويشرف عليها عمار عفاش”.

 

لمزيد من التفاصيل اضغط هــــــنا

لمتابعتنا على فيسبوك اضغط هــــــنا

تابعونا الآن على :