سقطرى .. مليشيا الانتقالي تقتحم اللواء الأول مشاة ومسؤول في الحكومة يسمي الخائن (تفاصيل)

مليشيا الانتقالي تقتحم اللواء الأول مشاة في سقطرى ومسؤول في الحكومة يسمي الخائن

 

الأول برس – خاص:

اقتحمت مليشيا “الانتقالي الجنوبي” المدعومة الامارات، مقر قيادة اللواء الأول مشاة بحري التابع للجيش الوطني، فيما كشف مسؤول في الحكومة عن هوية واسم الخائن للواء وتسليم سلاحه للمليشيا.

 

واتهم مستشار وزير الإعلام، مختار الرحبي، قائدا عسكريا في جزيرة سقطرى، بـ “الخيانة” بعد تسليمه أسلحة لواء في الجيش الوطني لمسلحين تابعين لما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” المدعوم من الإمارات وذراعها المسح لبسط نفوذها.

 

المستشار مختار الرحبي، قال في تغريدة كتبها على حسابه في “تويتر”، الخميس: “الخائن العميد ناصر قيس (عميد ركن قائم بأعمال قائد اللواء أول مشاة بحري بسقطرى) سلم أسلحة اللواء بالمحافظة لمليشيات الانتقالي”.

 

وقال: إن “عملية التسليم جاءت بتوجيهات مباشرة من العميد الإماراتي خلفان المزروعي مندوب الإمارات في سقطرى”. في إشارة إلى مندوب “مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية” ومدير شركة برايم للأسماك الإماراتية في سقطرى.

 

الرحبي أضاف: إن المزروعي “يريد أن يكون الحاكم الأول لمحافظة سقطرى”. وتابع: “أقول للخائن ناصر قيس وللمزروعي وابن زايد، سقطرى لن تسقط بأيديكم سيقاومكم الشجر والحجر فيها”.

 

وأكد مستشار وزير الإعلام، مختار الرحبي، أن “قوات الجيش ورجال القبائل في حالة تأهب لمواجهة محاولة اقتحام مدينة حديبو عاصمة محافظة أرخبيل سقطرى”. منوها بأن قوات التحالف لم تعلق.

 

موضحا أن هذه التطورات تجري في ظل وجود ألف جندي سعودي في سقطرى دون الإعلان عن أي موقف لدعم الشرعية والسلطة المحلية إثر اقتحام اللواء الأول مشاة بحري، من “الانتقالي”.

 

وهاجم كذلك الرحبي الإمارات، وكتب على “تويتر”: “طوال العام ينشرون الخراب والدمار في معظم الدول العربية وفي شهر رمضان يرسلون غيثا لتحسين صورتهم عبر برنامج تلفزيوني”.

 

مستشار وزير الإعلام، مختار الرحبي، أضاف في تغريدته، مخاطبا الإمارات: “توقفوا عن نشر الخراب والتدخل في الشؤون الداخلية لليمن وليبيا وباقي الدول العربية، وهذا يكفي لتحسين صورتك”.

 

ولم يصدر حتى اللحظة أي تعليق من الإمارات والسعودية حول ما ذكره المسؤول اليمني.

 

وفي وقت سابق قال مسؤول حكومي، للأناضول، إن القوات الحكومية تمكنت من إفشال محاولة اقتحام متمردين ومسلحين تابعين للمجلس الانتقالي الجنوبي، مدينة حديبو عاصمة محافظة أرخبيل سقطرى.

 

المسؤول الحكومي ذكر أن العميد الركن ناصر قيس، يرفض ويعرقل تسليم قيادة اللواء للقائد الجديد المعين من الحكومة العميد طيار ناشر باجري، بعدما عين عيدروس الزبيدي من مقر اقامته في ابوظبي قائدا للواء من جانبه.

وتشهد سقطرى، بين الحين والآخر، محاولات السيطرة على مرافق حيوية من مسلحين في مليشيا الإمارات، وعمليات تمرد لكتائب في القوات الحكومية والانضمام إلى قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي يطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله.

 

لمزيد من التفاصيل اضغط هــــــنا

لمتابعتنا على فيسبوك اضغط هــــــنا

 

تابعونا الآن على :