انفراج ازمة .. هدنة مؤقتة تفتح الطريق امام مئات المسافرين العالقين في ابين (تفاصيل)

هدنة مؤقتة تفتح الطريق امام مئات المسافرين العالقين في ابين

 

الأول برس – خاص:

 

فتحت هدنة مؤقتة بين قوات الجيش الوطني ومليشيا مايسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي”، أمام مئات المسافرين العالقين، الخط الدولي واصل من زنجبار مركز المحافظة إلى مدينة شقرة ومنها لباقي المحافظات الشرقية.

 

مصادر محلية، أكدت أن الهدنة المؤقتة بدأت الساعة الواحدة ظهرا وحتى الثالثة من عصر يوم امس الاثنين، على أمل أن “تعتمد الهدنة بشكل يومي لفتح طريق شقرة -زنجبار أمام المسافرين مالم يحصل أي طارئ”.

 

وجاء انفراج ازمة مئات المسافرين مع عائلاتهم من الاطفال والنساء، والقاطرات الخاصة بالتجار، بعد نحو اسبوع كامل من التوقف جراء اندلاع المعارك في ابين بين قوات الجيش الوطني ومليشيا الانتقالي المتمردة.

 

بقي المسافرون العالقون منذ الاثنين الماضي، في مساجد زنجبار، بانتظار فتح طريق شقرة- زنجبار المؤدية إلى العاصمة المؤقتة عدن، والتي تصل بين محافظات مأرب وحضرموت والمهرة وشبوة بباقي المحافظات الأخرى.

 

وافترش العشرات من المسافرين العالقين طوال اسبوع، الشوارع والارصفة، بعد نفاذ مدخراتهم، قبل أن تسمح الهدنة المؤقتة بفتح الطريق أمام المسافرين، وكذا البضائع والسلع القادمة من سلطنة عمان والمملكة العربية السعودية.

تابعونا الآن على :