التحالف يعلن “مراجعة عملياته في الجوف” والنظر بجدية لحدوث خطأ “مذبحة المعاطرة” (تفاصيل)

التحالف يعلن “مراجعة عملياته في الجوف” والنظر بجدية لحدوث خطأ “مذبحة المعاطرة” (تفاصيل)

 

الاول برس – متابعة خاصة:

 

تلقى التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية، ادانة الامم المتحدة استهداف طيران التحالف تجمعا للمدنيين في منطقة المعاطرة بمديرية خب والشعف، بإعلان “مراجعة عملياته الاخيرة في الجوف”.

 

وأعلن التحالف العربي بقيادة السعودية عن “مراجعته للعمليات التي نفذتها قواته الجوية في محافظة الجوف” وأنه “ينظر بجدية لأنباء وقوع خطأ” تسبب في وقوع عدد كبير من الضحايا من المدنيين الأبرياء.

 

المتحدث بإسم التحالف العقيد تركي المالكي، قال: “أن قيادة التحالف تعمل على مراجعة عملياتها الجوية المنفذة في محافظة الجوف، وتنظر بجدية إلى انباء ومعلومات وقوع خطأ أوقع مدنيين” في اشارة لمذبحة المعاطرة.

 

وأُثارت وسائل إعلام يمنية ودولية، قضية استهداف طيران التحالف تجمعا سكنيا في منطقة المعاطرة بمديرية خب والشعف في محافظة الجوف وسقوط عشرة قتلى وسبعة عشر جريحا من المدنيين، بينهم اطفال ونساء.

 

الواقعة، استدعت إدانة المبعوث الاممي إلى اليمن مارتن غريفيث القصف الجوي لمدنيين في الجوف” مطالبا “بتحقيق عاجل وشفاف في الواقعة”، فيما اعتبرتها الممثلة المقيمة للامم المتحدة ليز غراندي “عملا همجيا واحمقا”.

 

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي ووسائل اعلام تابعة لجماعة الحوثي الاسبوع الفائت، صورا لعدد من الضحايا بينهم أطفال سقطوا بغارات لطيران التحالف على مديرية خب والشعف في محافظة الجوف.

 

مصادر مطلعة في محافظة الجوف، قالت: إن “منطقة المعاطرة المستهدفة في خب والشعف لا تشهد مواجهات عسكرية لكن القتلى المدنيين الذين سقطوا هم من أسر المقاتلين الذين يقاموون الحوثي في جبهات مأرب والجوف”.

 

وفي وقت سابق، وبهدف مواجهة الانتقادات الدولية، أقر التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، بارتكاب “طيران التحالف حوادث عن طريق الخطأ ” تسببت في مقتل مدنيين خلال ضربات جوية تستهدف الحوثيين.

 

وتؤكد منظمات دولية بينها الامم المتحدة، أن غارات طيران التحالف الذي تقوده السعودية أوقعت آلاف القتلى والجرحى من المدنيين في اغلب المناطق اليمنية، وتسببت في تدمير عدد من الاعيان والمرافق المدنية الخدمية.

تابعونا الآن على :