شاهد .. كشف كواليس اجتماع أحزاب تعز وقراراتها بشأن الاحتجاجات المتواصلة ومهلتها المحددة لإقالة الفاسدين

الاول برس – خاص:

كشف ناشط بارز من ابناء محافظة تعز، عن كواليس اجتماع عقدته الاحزاب السياسية في المحافظة وبخاصة حزبي الاصلاح والمؤتمر الشعبي، وما قررته حيال الاحتجاجات الشعبية المتواصلة في المحافظة، بزعم متصاعد يتمسك بالمطالب المعلنة، بإقالة الفاسدين واحالتهم للمحاكمة.

وقال الناشط جازم غانم سالم: “بعد اجتماعهم بالأمس قادة الاصلاح والمؤتمر تحديداً يتفقوا على إطفاء زخم المظاهرات الشعبية من خلال عدم الرضوخ لمطالب الشعب والضغط على الشباب المنتمين لاحزابهم بالترهيب والترغيب لترك الشارع بناءاً على توجيهات من مكتب الرئاسة !!”.

مضيفا في منشور على حائطه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” فجر الجمعة: “شكل الزفة باتوصل للرياض !! بإذن الله باتوصل ،ايش معانا منهم ، و لاشئ ..عصابة فساد من ساسها لراسها …الرأس اهم من الذيل !!”. وأردف: “لذلك لنخرج جميعا غداً و نسمعهم صوت تعز الحرة”.

وتابع جازم مخاطبا الشرعية، على طريقة “هتافات الاحتجاجات”، قائلا:

“يا شرعية الفنادق ..

كرتكم اليوم حارق ..

اخرجوا من الاوكار..

الالف قد هي بدولار ..

يا شرعية نشتي اعمار ..

مش حصار و استعمار”.

الناشط جازم غانم سالم، مضى في منشوره، مرددا هتافات لاحتجاجات تعز، المتواصلة، قائلا:

“يا عالم اسمع اسمع ..

شعب اليمن ضاع ضاع..

لا حزبية و لا أحزاب . ..

يكفي هذا الشعب عذاب …

 

وخاطب الناشط جازم غانم سالم، التحالف العربي لدعم الشرعية، الذي طالته احتجاجات تعز المتواصلة ووصفته بالغدار والخائن للشرعية عبر الاحتلال والاستعمار، قائلا:

“يا ابن زايد و ابن سلمان. .

شعب اليمن ما يهان …

يا ابن زايد وابن سلمان. .

ما يغدر الا الجبان …”

 

مختتما منشوره، بتوجيه “تحية لهذا العجوز الثائر الحر و الله المستعان على المتفرجين اللي ما نزلوش معانا للآن !!”, ودعوة للجميع اليمنيين “شارك يا مواطن و لا تدعمم”، وهو ما حدث ولقي المنشور رواجا واسعا.

وتواصلت في تعز، لليوم التاسع على التوالي، تظاهرات شعبية حاشدة، جابت الجمعة شوارع مدينة تعز تنديدا باستفحال الفساد وتدهور الاوضاع وتردي الخدمات وانهيار الأوضاع الاقتصادية وغلاء الأسعار، والانفلات الامني.

الحشود الشعبية جددت مطالب المسيرة الجماهيرية الكبرى ، الجمعة، وطالبت بإقالة الفاسدين في أسرع وقت واحالتهم إلى المحاكمة دون تأخير”، كما طالبت الرئيس هادي بإقالة المحافظ نبيل شمسان ووكلاء المحافظة.

وتوعدت حشود الاحتجاجات الشعيبة في تعز، بما سمته “التصعيد أكثر وبمختلف الطرق والوسائل، إذا لم يتم إقالة قيادات السلطة المحلية دون انتقاء، واقالة الفاسدين في قيادات الجيش والامن، خلال ثلاث أيام ودون انتقائية”.

 

تابعونا الآن على :