ورد الان .. الحوثيون يبدأون سحب “قنابل موقوتة” من احياء العاصمة صنعاء ومحافظات سيطرتهم بهذه الآلية

الاول برس – متابعة خاصة:

تبدأ جماعة الحوثي سحب “قنابل موقوتة” يقدر عددها بمئات الآلاف من احياء وحارات العاصمة صنعاء والمحافظات والمناطق الواقعة تحت سيطرتها، عبر تدشين برنامج استبدال اسطوانات الغاز المنزلي التالفة باخرى جديدة، مجانا.

وأعلنت شركة الغاز اليمنية الخاضعة لسلطة الحوثيين في صنعاء، السبت، عن آلية جديدة لإستبدال أسطوانات الغاز التالفة لدى المواطنين عبر عقال الحارات. منوهة بأن “الإستبدال سيكون مجاناً وبشكل مباشر للأسطوانة وفقاً لضوابط ومعايير”.

الشركة أوضحت في بلاغ، أن “الإستبدال سيكون مجاناً وبشكل مباشر للأسطوانة وفقاً لضوابط ومعايير الإستبدال في المحطات المركزية أثناء التعبئة في حال إكتشاف تسريب أو أي خلل فيها، وذلك بعد توقف أعمال الصيانة المباشرة والإستبدال منذ العام 2016م”.

وأفادت أن “آلية استبدال أسطوانات الغاز التالفة عبر عقال الحارات، تأتي وفقاً لما تقتضيه المصلحة العامة والتي من شأنها تحقيق الأهداف المنشودة من عملية استبدال الأسطوانات التالفة بأسطوانات غاز مصانة حفاظاً على سلامة الأرواح والممتلكات”.

وذكرت الشركة اليمنية للغاز في صنعاء أنه سيتم سحب الأسطوانات الغاز التالفة من المواطنين عند جمعها عبر عقال الحارات بحسب النموذج المعد واستبدالها في المحطات المركزية أثناء التعبئة وفقاً للمعايير والضوابط الآتية:

 

1- يجب أن تكون الأسطوانات التالفة الواردة من المواطنين من النوع المسموح بتداولها ويظهر عليها آثار التداول.

 

2- يتم استبدال الأسطوانات المكسورة مفتاح الصمام ومنزوعة الطوق والقاعدة والأسطوانات المنتفخة والتي يظهر عليها آثار التسريب.

 

3- يجب توفير الطوق المنزوع ملحقا بالأسطوانة المتهالكة المنزوعة الطوق.

 

4- يجب توفير القاعدة المنزوعة ملحقة بالأسطوانة المتهالكة المنزوعة القاعدة.

 

5- يجب توفير أجزاء (مفتاح التحكم) ملحقا بالأسطوانة التالفة التي تعرض صمامها لإنكسار مفتاح التحكم.

 

6- يجب التأكد من عدم التسريب لمادة الغاز من خلال (جسم الأسطوانة -الصمام – مناطق اللحام) أثناء التعبئة.

 

7- يجب تنفيذ الإجراءات الإدارية بعملية الإستبدال للأسطوانات التالفة للمواطن وفقاً للآلية المعمول بها.

 

8- يجب تدوين المعلومات (الاسم/الرقم أو العلامة) على الأسطوانات التالفة التي تم سحبها من المواطنين.

 

يشار إلى أن انتشار ما يقارب مليون اسطوانة غاز تالفة في عموم البلاد، حسب تقديرات مختصين، تسبب في مئات الحوادث الكارثية جراء تسريب الغاز او انفجار الاسطوانات، وسقوط مئات الجرحى والقتلى من المدنيين.

تابعونا الآن على :