ورد للتو .. الشرعية تُفجع بوفاة احد أهم قياداتها البارزة وبيانات النعي والعزاء تتوالى (اسم+صورة)

الاول برس – خاص:

ورد للتو نبأ مؤسف بتلقي الشرعية اليمنية اليوم الاحد، فاجعة جديدة، بوفاة واحد من اهم قياداتها الفاعلة في أحد أهم المجالات في هذه المرحلة الحرجة، حسب بيانات النعي التي تتابع من مختلف مؤسسات الدولة وهرمها.

ونعى الرئيس عبدربه منصور هادي ونائبه علي محسن صالح، اليوم الأحد، لليمنيين كافة، وفاة نائب وزير الشؤون القانونية احمد عوض المحروق، الذي وافته المنية الأحد، بعد مسيرة حافلة بالعطاء في خدمة الوطن.

جاء ذلك في برقيتي عزاء ومواساة بعثهما الرئيس هادي ونائبه إلى أسرة نائب وزير الشؤون القانونية أحمد عوض المحروق، وعضو اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني، الذي توفي الاحد في المملكة الاردنية الهاشمية.

وأشار الرئيس هادي ونائبه في برقيتي العزاء إلى مناقب الفقيد وأدواره الوطنية والنضالية وكفاءته العملية في مختلف المواقع الإدارية والقيادية التي شغلها طوال مسيرة حياته الحافلة بالعطاء وخدمة الوطني في المجال التشريعي.

ونوها بإسهامات الفقيد في تعزيز وتطوير العمل القانوني والتشريعي وادواره السياسية. معبرين عن اصدق التعازي والمواساة لأسرة الفقيد وأقاربه ومحبيه،، سائلين الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

كما بعث رئيس مجلس شورى الشرعية، الدكتور احمد عبيد بن دغر، ورئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، مساء اليوم، برقيتي عزاء ومواساة في وفاة الراحل نائب وزير الشؤون القانونية أحمد عوض المحروق بعد حياة حافلة بالعطاء، وخدمة الوطن.

ونعت وزارة الشؤون القانونية وحقوق الانسان، الراحل احمد المحروق، بقولها: “بقلوب يملؤها الايمان بقضاء الله وقدره تلقينا نبأ وفاة الهامة القانونية الاستاذ احمد عوض محروق نائب وزير الشؤون القانونية وحقوق الانسان، بعد حياة كريمة ومواقف وطنية وعملية خالدة”.

مضيفة في بيان النعي: أن الموت غيب الراحل احمد محروق “في احد المستشفيات بالعاصمة الاردنية عمان وسط حزن بالغ عم الجميع”. وأردفت: “إن الفقيد كان مثالاً للتفاني والاخلاص والعطاء ونموذجاً للانضباط والاجتهاد والرقي في التعامل والكفاءة المهنية”.

وتابعت: إن الفقيد كان “رمزاً وطنياً اتسم بالاخلاص والجدية ومثالاً يحتذى به في الاخلاق والتواضع وحسن التعامل مع الاخرين، وقد فقدت وزارة الشؤون القانونية وحقوق الانسان، فقدت احد اعمدتها القانونية والادارية التي خلدت اروع المحطات الخالدة وتركت سجلاً ناصعاً في تاريخ الوزارة”.

معبرة في ختام بيان النعي، عن خالص التعازي وصادق المواساة الى اولاد الفقيد واسرته وذويه والى كافة قبيلة آل المحروق والى جميع زملائه ورفاق دربه”. سائلة الله ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا اليه راجعون.

يشار إلى أن المحروق يعد ثاني قيادي في الحزب الاشتراكي يفارق الدنيا خلال اقل من اسبوعين، بعد رحيل شعفل عمر علي، الذي شغل مواقع وظيفية عامة عدة، بينها، عضوا بمجلس الشعب الاعلى في جنوب البلاد، وعضوا بمجلس النواب اليمني، ونائبا لوزير الخارجية، بجانب رئاسته الدائرة العامة للاشتراكي.

 

تابعونا الآن على :