شاهد .. اكبر تشييع لأجسر قائد لواء ارتقى شهيدا في معارك الدفاع عن مارب (اسم+صور)

الاول برس – متابعة خاصة:

شهدت مدينة مأرب، تشييعا رسميا وشعبيا، كبيرا ومهيبا، لجثمان قائدا عسكريا بطلا افتدى مارب بروحه عقب ملاحم بطولية في التصدي لهجوم واسع نفذته مليشيا الحوثي الانقلابية على مواقع الجيش في جبهة البلق، ليلحق بركب شهداء الجيش والمقاومة الشعبية الابطال.

وجرت مراسم تشييع العميد هلال حسن مشبب الخالدي قائد اللواء الثالث عشر حرس حدود، بحضور القيادات العسكرية والامنية والمدنية، حيث حُمل جثمانه على أكف حرس الشرف ملفوفا بالعلم الجمهوري، إلى مثواه الأخير بمقبرة الشهداء شرقي مدينة مأرب.

تقدم وزير الأوقاف والإرشاد محمد شبيبة ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير بن عزيز، المشيعين للشهيد البطل العميد هلال الخالدي، والذي استشهد وهو يؤدي واجبه الوطني بمقدمة الصفوف في معارك الدفاع عن الثورة والجمهورية والمكتسبات الوطنية.

وأشاد رئيس هيئة الأركان، الفريق الركن صغير بن عزيز ببطولات الشهيد البطل العميد هلال الخالدي وأدواره البطولية الخالدة التي سطرها مع رفاقه الأحرار في مقارعة مليشيات الحوثي. مؤكدا على “المضي في درب الشهداء حتى تحرير كامل تراب الوطن”.

من جانبهم، تعهد المشاركون في مراسم التشييع من الشخصيات الاجتماعية ورفاق الشهيد وأهله ومحبيه، بالمضي قدماً على درب الشهداء حتى تحقيق الأهداف التي ناضلوا من أجلها وقدّموا أرواحهم رخيصة في سبيلها.

وتشهد مارب منذ مطلع العام، معارك عنيفة تخوضها قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية وطيران التحالف العربي لدعم الشرعية بقيادة السعودية، في التصدي لتصعيد الحوثيين هجماتهم العسكرية الكثيفة وزحوفاتهم الانتحارية المستميتة، باتجاه مدينة مارب.

يسعى الحوثيون باستماتة غير ابيهن بخسائرهم البشرية والمادية، إلى اسقاط الشرعية في مارب والسيطرة على المحافظة النفطية والغازية، بزعم “كسر حصار التحالف لسفن الوقود والغاز ومنعه دخولها إلى ميناء الحديدة، وحرمان موظفي الدولة من الرواتب والكهرباء”.

يشار إلى أن الحوثيين استطاعوا خلال الاسابيع الاخيرة إحداث اختراقات كبيرة والتقدم في مديريات عدة تحيط بمدينة مارب، عبر تحالفات مع قبائل سئمت الحرب، وتفوقهم التسليحي بالصواريخ والطائرات المسيرة وانتهاجهم استراتيجة الهجوم متعدد المحاور.

 

 

تابعونا الآن على :