ورد الان .. دوي انفجارات جنوبي المملكة جراء هجوم صاروخي جديد والتحالف يعلن محصلة الاضرار (صور)

الاول برس – متابعة خاصة:

دوت انفجارات وصفها نشطاء سعوديون بالعنيفة، جنوبي المملكة العربية السعودية، جراء هجوم صاروخي جديد، بالتزامن مع اعلان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية، محصلة الهجوم واثاره على عدد من المصانع، جنوبي المملكة.

وأكد نشطاء وناشطات في المملكة، سماع انفجارات كبيرة، جنوبي المملكة، عقب مشاهدة صواريخ تحلق واخرى تتبعها (صواريخ منظومة الدفاع الجوي السعودية باتريوت). واشارت تغريدات النشطاء السعوديين إلى أن الانفجارات سمعت باتجاه مطاري ابها وجيزان.

من جانبها، أفادت مصادر إعلامية، أن مدن جنوب المملكة العربية السعودية تعرضت مجددا لهجمات بصواريخ باليستية وطائرات مسيرة مفخخة، بعد ساعة على حديثها عن تعرض مطاري أبها وجيزان وخميس مشيط لهجوم صاروخي وطيران مسير، من جانب مليشيا الحوثي.

وتتزامن هذه الانباء، مع اعلان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية، الخميس، عن تعرض المنطقة الصناعية في احد المسارحة بمنطقة جازان (جيزان) جنوبي المملكة لهجمات صاروخية باليستية تسببت في اندلاع حريق بعدد من المصانع.

نشر التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، بقيادة المملكة العربية السعودية، ليل الخميس، صورا قال إنها لآثار هجوم صاروخي باليستي تعرضت له المملكة، ليل الاربعاء، متهمة الحوثيين بتنفيذ الهجوم، وهو ما أقرت به الجماعة ولم تنكره في اعلان رسمي.

وقال التحالف في بيان له، نقلته وكالة الانباء السعودية (واس) ووسائل إعلام سعودية، ليل الخميس: إن “المنطقة الصناعية في احد المسارحة بمنطقة جازان (جيزان) جنوبي المملكة، تعرضت لاستهداف بمقذوف معادٍ، تسبب في اشتعال النيران، بثلاث ورش صناعية”.

مضيفا: إن “الدفاعات الجوية السعودية، دمرت طائرة مسيرة أطلقتها المليشيات الحوثية من مطار صنعاء الدولي باتجاه المنطقة الجنوبية”. وذلك بعد ساعات من إعلان التحالف “التحالف اعتراض وتدمير صاروخين باليستيين أطلقهما الحوثيون باتجاه مدينة أبها”.

من جانبه، أعلن الدفاع المدني السعودي في جازان (جيزان) جنوبي المملكة العربية السعودية “سقوط مقذوف معادٍ بالمنطقة الصناعية في محافظة أحد المسارحة بمنطقة جازان أدى إلى حدوث حريق وتضرر منشآت صناعية”. حسب بيان صادر عنه.

ونشرت وسائل اعلام سعودية ابرزها وكالة الانباء الرسمية “واس” صور لدمار واسع في المدينة الصناعية التي تضم نحو 49 مصنعا للصناعات التحويلية والبتروكيماوية، وتعد احدى اهم 4 مدن صناعية تعتمد عليها المملكة في الصناعات وابرز السليكون.

كما بثت وسائل الاعلام السعودية، الجمعة، مشاهد فيديو لرجال إطفاء الدفاع المدني السعودي وهم يحاولون السيطرة على الحرائق المندلعة وسط المدينة الصناعية، التي افتتحت في العام 2001م وتقع على مقربة من ميناء جيزان الاقليمي ومطارها الدولي.

في المقابل، لم تعلن جماعة الحوثي الانقلابية حتى الان تنفيذ اي هجوم جديد على المملكة. منذ اخر اعلان لها تبني هجوم الخميس وتعليله بأنه “يأتي ردا على تصعيد طيران التحالف غاراته الجوية على الاحياء السكنية في العاصمة صنعاء وعدد من المدن اليمنية وارتكاب جرائم قتل وجرح المدنيين الابرياء، واستمرار الحصار”.

وقال المتحدِّثُ العسكري للحوثيين يحيى سريع، ليل الأربعاء، “تم قصفَ مرابض الطائرات الحربية في قاعدة خالد الجوية في خميس مشيط وأهداف حيوية في جيزان بخمسة صواريخ باليستية حقّقت إصابات دقيقة”. مؤكّـداً “الجاهزية لعمليات أكبر وأوسع طالما استمر العدوان والحصار”. حد وصفه

يأتي الهجوم الحوثي الأخير بعد إعلان التحالف العربي بقيادة السعودية “تدمير مخازن أسلحة وورش صواريخ باليستية وطائرات دون طيار، تقع تحت الارض في العاصمة صنعاء” خلال عمليات جوية لطيران التحالف نفذها بكثافة خلال الأسابيع الأخيرة، بجانب اسناده الجيش في مارب.

وتتزامن الهجمات الصاروخية الحوثية على المملكة، مع تكثيف طيران التحالف العربي خلال الاسبوعين الماضيين غاراته الجوية على عدة اهداف مفترضة تابعة للحوثيين، تركزت على العاصمة صنعاء ومحافظتي الحديدة وتعز، لكنها تسببت في وقوع ضحايا مدنيين بينهم اطفال ونساء.

تقود المملكة العربية السعودية، منذ 26 مارس 2015، تحالفا عسكريا يضم دولا عدة أبرزها الامارات ويحظى بدعم لوجستي امريكي وبريطاني، دعما لاستعادة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، العاصمة صنعاء ومناطق واسعة شمال وغرب اليمن، سيطر عليها الحوثيون أواخر العام 2014.

ومن جهتهم، ينفذ الحوثيون، هجمات جوية بطائرات دون طيار، وصواريخ باليستية، وقوارب مفخخة، تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وداخل أراضي المملكة، وقواعد عسكرية ومطارات ومنشآت اقتصادية أبرزها شركة ارامكو النفطية، العملاقة، ومنشآتها في مختلف ارجاء المملكة.

يشار إلى أن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أعلن يوم الاثنين 21 يونيو الفائت، أن “المليشيات الحوثية أطلقت 372 صاروخاً باليستياً، و659 طائرة من دون طيار، واستهدفوا البحرية بأكثر من 75 زورقاً مفخخاً، وأطلقوا أكثر من 96 ألف مقذوف على الحدود السعودية اليمنية”.

 

 

تابعونا الآن على :