ورد للتو .. حدث خطير في محافظة سقطرى يكشف مؤامرة دولية ويثير غضب اليمنيين (صور)

الاول برس – خاص:

 

تداول ناشطون من محافظة ارخبيل سقطرى، على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة صادمة وخطيرة، تعزز الانباء المتلاحقة على مدى الاشهر الماضية، بشأن ما يدور في الارخبيل، قالوا أنها لرجل اسرائيلي، يرجح انه ضابط بهيئة سائح اوروبي، وهو يرفع راية علم الكيان الاسرائيلي في المحافظة.

وأظهرت الصورة المتداولة على نطاق واسع بمنصات التواصل الاجتماعي، رجلا يتشح بعلم الكيان الاسرائيلي في احد خلجان ارخبيل جزيرة سقطرى، الخاضعة لسيطرة الإمارات ومليشيات ذراعها السياسي والعسكري في جنوب اليمن “المجلس الإنتقالي الجنوبي”.

عكست صورة الإسرائيلي المتشح علم الكيان بجبال جزيرة سقطرى، بنظر مراقبين “حجم استهتار الإمارات والسائح أيضا بالشعب اليمني والحكومة، اللذين يرفضان كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني، وقبل هذا الاستهانة بسيادة اليمن على اراضيه وجزره”.

وأكدت مصادر محلية في جزيرة سقطرى بأن “الإمارات وقوات المجلس الإنتقالي يقومان بتفويج رحلات جوية عبر مكتب وكالة سفريات وسياحة يملكه اماراتي وعلى متن طيران الامارات، تنقل ضباطا وسياحا اسرائيليين، دون الحصول على تأشيرات من الحكومة”.

موضحة أن “ثقة السياح الاسرائيلين بالحماية الاماراتية تنامت مؤخرا بشكل كبير، وصار البعض منهم يقوم بحمل العلم الاسرائيلي أثناء توثيق جولاتهم في ارخبيل سقطرى أمام أعين الجميع، في تطور يؤكد تعمد استفزاز مشاعر اليمنيين والاستهتار بالحكومة اليمنية”.

ولم يصدر حيال هذه الواقعة، أي تعليق من جانب الحكومة، التي سبق أن اكد وزير خارجيتها ان الرحلات الجوية إلى سقطرى تتم دون اذن الحكومة او تأشيرات مسبقة للمسافرين عليها، وأن الحكومة خاطبت دولهم بالتزام البرتوكول الدولي ومنع سفر مواطنيها دون تأشيرات.

يشار إلى أن مليشيا الانتقالي الجنوبي نفذت انقلابا على الشرعية وفرضت سيطرتها على محافظة ارخبيل سقطرى في يونيو 2020 بدعم مباشر من القوات الاماراتية وتواطؤ من قوات الواجب السعودي التي كانت استلمت من الجيش حماية مؤسسات الدولة بزعم التهدئة.

 

تابعونا الآن على :