ورد الان .. تفاصيل محاولة اغتيال قيادات الجيش الوطني بمحور تعز والحالة الصحية لللواء فاضل والعميد زريق

الاول برس – خاص:

أكدت مصادر عسكرية في الجيش الوطني بمحور تعز، الانباء المتداولة بشأن تعرض قائد محور تعز، اللواء الركن خالد فاضل، وقائد اللواء الخامس حماية رئاسية العميد عدنان زريق، وضباط وجنود في المحور، لحادث مميت، لم تسبعد قيادات عسكرية ان يكون مدبرا.

وأفادت المصادر العسكرية في محور تعز، إن قيادة المحور، نجت من الموت بإصابات خطيرة، جرّاء حادث مروري غامض تعرضت له خلال عودتها من اجتماع في مقر تحالف دعم الشرعية في اليمن، بمديرية البريقة في عدن.

موضحة أن “قائد محور تعز اللواء خالد فاضل اصيب بكسر في قدمه اليمنى، فيما اصيب العميد زريق بكسور في اليد اليمنى, وتم نقلهم إلى مستشفى خليفه العام الساعة العاشرة من مساء الأحد مع الضباط والمرافقين لهم”.

وأشارت المصادر إلى أن “عبدالباري محمدحسن؛ ضابط في الشرطة العسكرية أصيب بكسر في الرجل اليمني، وأصيب معه ثلاثة جنود بإصابات مختلفة، كانوا جميعهم برفقة قائد محور تعز والعميد زريق في طريق هيجة العبد”.

إلى ذلك تضاربت المعلومات بشأن ما تعرضت له قيادة محور تعز، وطغت انباء تعرضهم لحادث مروري وُصف بـ “الحادث المريب خصوصا انه وقع في طريق هيجة العبد، الذي تسيطر عليه مليشيا المجلس الانتقالي”.

وقال الناشط السياسي عادل الحسني، مغردا: إن “قائد محور تعز اللواء الركن خالد فاضل، وقائد اللواء الخامس حماية رئاسية العميد عدنان زريق وعدد من الضباط والجنود المرافقين لهم، أصيبوا إثر حادث مروري تعرضوا له”.

موضحا في تغريدة على حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر”، الاثنين، أن الحادث المروري الذي تعرض له اللواء فاضل والعميد زريق ومرافقوهم “وقع في طريق عودتهم إلى تعز بعد حضورهم اجتماع بمقر التحالف بعدن”.

ولم تستبعد مصادر عسكرية في محور تعز أن “يكون الحادث مدبرا”. منوهة بأن “وحدهم مليشيات الانتقالي وطارق عفاش الموالية للامارات التي تعلم بتوقيت تحرك قيادة المحور من عدن إلى تعز، والطريق تخضع لهم”.

يشار إلى أن الحادث يأتي بالتزامن مع كشف مصادر امنية عن خطة اغتيالات واسعة، انيطت مهمة الاشراف على تنفيذها لوكيل جهاز الامن القومي سابقا، عمار عفاش، تستهدف قيادات عسكرية وسياسية في الشرعية والانتقالي وجماعة الحوثي.

 

 

 

 

تابعونا الآن على :