كما ورد .. مجزرة جديدة بحق المواطنين المدنيين في شبوة هذه محصلتها الاولية (تفاصيل صادمة)

الاول برس – خاص:

وردت انباء من محافظة شبوة، تفيد بوقوع مجزرة جديدة بحق المواطنين المدنيين، حصدت ارواح عدد منهم بجانب نهب ممتلكاتهم، امتدادا لسلسلة جرائم رصدتها منظمات حقوقية بحق المدنيين في شبوة، تتهم بارتكابها مليشيا المجلس الانتقالي وقوات “العمالقة الجنوبية”.

وأفادت مصادر محلية في محافظة شبوة، بمقتل ثلاثة مواطنين مدنيين في محافظة شبوة، خلال اقل من شهرين، برصاص جنود ينتسبون إلى ألوية “العمالقة الجنوبية” المنضوية ضمن “القوات المشتركة” الموالية للامارات، والمنسحبة من الساحل الغربي لليمن.

موضحة: إن منتسبي الوية العمالقة الجنوبية، يواصلون اعمال التقطع للمدنيين المسافرين والعابرين ونهب ممتلكاتهم وقتلهم، واخر ضحايا هذه الجرائم، مواطن يدعى البريكي، سائق ترله (شاحنة)، قتله جندي صبيحي على الخط العام”.

وذكرت المصادر أن “جنديا من الصبيحة في الوية العمالقة الجنوبية، قتل الثلاثاء، سائق شاحنة على الخط العام بمنطقة الوطاه غربي مدينة عتق (المركز الاداري للمحافظة)، هو الثالث في المنطقة نفسها وبدافع السرقة”.

منوهة بأن السائق البريكي، هو ثالث مواطن مدني يقتل برصاص العمالقة الجنوبية، وسبقه مقتل اثنين مواطنين أحدهما بدافع السرقة أيضا، وقضية مقتل الثالث، ماتزال مبهمة حتى الان وملفها في ادارة امن المحافظة”.

وأشارت إلى أن جنودا ينتسبون لألوية العمالقة، سرقوا طقما تابعا لما يسمى قوات دفاع شبوة، لدى مرور سائق الطقم وهو من ابناء مديرية عسيلان ينتمي لقوات دفاع شبوة، بمفرده في احد نقاط العمالقة بزعم انه اسمه مطلوب”.

موضحة أن “جنود العمالقة الجنوبية، ابلغوا سائق الطقم بأن اسمه مطلوب للقائد وطلبوا ان يذهب معهم إليه، واتجهوا به باتجاه الرملة (الصحراء) وهناك انزلوه بالقوة وتحت تهديد السلاح، وتركوا وحيدا في الخلاء”.

ولفتت إلى أن “جنود العمالقة اخذوا الطقم لكن من حسن الحظ ان السائق جاته بوزة (وايت ماء) وركب معه وأخبره بالقصة فاتصل صاحب البوزة بأحد ضباط النقاط وأبلغه أن الطقم مر من عنده وعليه جنود تابعين للنقطة”.

يشار إلى أن مواطنين ومنظمات حقوقية رصدت اعتداءات جسيمة بينها القتل والاختطاف واقتحام منازل ونهبها، من جانب قوات العمالقة عقب سيطرتها على ارجاء واسعة من مديريات بيحان وعسيلان وعين، كانت تحت سيطرة قبائلها والحوثيين.

تابعونا الآن على :