ورد الان .. اعلان بريطاني يعارض تنفيذ “عاصفة الحزم 2” المرتقبة ويوجه هذا الخطاب المفاجئ للتحالف (وثيقة)

الاول برس – خاص:

أعلنت المملكة المتحدة البريطانية أول رد فعل دولي حيال تسريب انباء استعدادات التحالف بقيادة السعودية والامارات تنفيذ عملية عسكرية واسعة في مناطق سيطرة جماعة الحوثي، واعلنت رفضها أي تصعيد من شأنه وأد وانهاء الهدنة الانسانية المعلنة.

جاء ذلك في بيان للسفير البريطاني لدى اليمن ريتشارد أوبنهايم، على حسابه بموقع “تويتر” وطالب فيه جميع أطراف الصراع في اليمن بسرعة تنفيذ الالتزامات الواردة في اتفاق الهدنة الانسانية التي اعلنت الامم المتحدة بدء سريانها في الثاني من ابريل.

وشدد سفير المملكة المتحدة البريطانية لدى اليمن في بيان مقتضب الخميس، على أن “بلاده تدعم استمرار وصمود الهدنة في اليمن برعاية الأمم المتحدة”. معتبرا أنها “فرصة لتخفيف المعاناة وخطوة قيمة نحو السلام” في اليمن وانهاء الحرب المتواصلة.

مُعبرا في الوقت نفسه عن انحياز المملكة المتحدة إلى الدعوات الدولية لجميع الأطراف للوفاء بالتزاماتهم المتعلقة بالهدنة، ومعالجة الكارثة الإنسانية لمئات الآلاف من الأشخاص، وإعادة فتح مطار صنعاء الدولي أمام الرحلات التجارية (للمدنيين).

وقال أوبنهايم في تغريدتين، الخميس: “نحن نؤيد بقوة الهدنة التي تفاوضت بشأنها الأمم المتحدة في اليمن والتي تعد فرصة لتخفيف المعاناة وخطوة قيمة نحو السلام”. وأردف: “إننا ننضم إلى الدعوات الدولية لجميع الأطراف للوفاء بالتزاماتهم المتعلقة بالهدنة”.

مضيفا: ندعو إلى “تخفيف سنوات من الظروف الشبيهة بالحصار التي خلقت كارثة إنسانية لمئات الآلاف من الأشخاص في تعز وحولها وإعادة فتح مطار صنعاء”. مشددا “من الضروري أن تتحرك الأطراف بسرعة في تنفيذ التزاماتها بما يخدم مصالح الشعب اليمني”.

وسرب إعلامي بارز يعمل بقنوات الإمارات الحكومية، معلومات بددت الآمال التي كانت احيتها بين اوساط اليمنيين، الهدنة التي اعلنت الأمم المتحدة سريانها في الثاني من ابريل الفائت ولمدة شهرين قابلة للتجديد، بكشفه عن عملية عسكرية واسعة للتحالف في اليمن خلال ايام.

جاء هذا في تصريح للاعلامي عادل اليافعي ، المذيع بقناتي “الإمارات” و”أبوظبي” الرسميتين، والمقرب من دوائر صنع القرار في الإمارات، نشره في تغريدة على حسابه بمنصة التدوين “تويتر”، قال فيها: “ايام وتنتهي الهدنة وتبدأ عاصفة الحزم 2”.

مضيفاً أن “الجميع ينتظرها بشغف وفرحة للخلاص من هذه النبتة القاتلة للأبد”، في إشارة إلى جماعة الحوثيين. وكشف أن ما سماه “عملية عاصفة الحزم 2” ستنطلق “البداية من الحديدة”. في اشارة إلى التشكيلات العسكرية الموالية للامارات في الساحل الغربي لليمن، بقيادة طارق عفاش.

وختم اليافعي بإطلاق هشتاقي: ” #صف_واحد_ضد_الحوثي #صف_واحد_لمرحله_جديده “، في اشارة إلى مجلس القيادة الذي تسعى السعودية من وراء تشكيله توحيد جبهة الأطراف الموالية للتحالف بقيادة السعودية والإمارات في مواجهة جماعة الحوثيين.

يأتي هذا بعد مضي شهر منذ أعلنت الأمم المتحدة سريان هدنة إنسانية وعسكرية لمدة شهرين قابلة للتجديد، تشمل وقف اطلاق النار والسماح بدخول 18 سفينة وقود إلى ميناء الحديدة، وتسيير رحلتين اسبوعيتين لمطار صنعاء، وفتح المنافذ للمدن.

وأقر المبعوث الاممي في احاطته الاخيرة لمجلس الامن، ضمنياً ببطء تنفيذ بنود الهدنة الانسانية، ضمن حديثه عن “دخول عدد من سفن مشتقات نفطية” و”مساعٍ لاستئناف الرحلات التجارية لمطار صنعاء” و”تفاهمات بشأن اعادة فتح الطرقات والمنافذ لمدينة تعز ومناطق اخرى”.

يشار إلى أن السعودية والامارات ضغطتا على الرئيس هادي ونائبه الفريق الركن علي محسن الأحمر، لنقل السلطة إلى مجلس قيادة رئاسي وإصدار قرار تضمن إعلان دستوريا يعطل الدستور والمرجعيات الثلاث ويعين على رأس المجلس احد رموز النظام السابق وقيادات الفصائل العسكرية الموالية للرياض وابوظبي أعضاء فيه. ضمن توجهات التحالف نحو إعادة تمكين النظام السابق للرئيس علي عبدالله صالح، حسب مراقبين.

 

 

 

 

 

تابعونا الآن على :