ورد الان .. بيان للمبعوث الاممي يزف خبرا سارا لملايين اليمنيين يتضمن هذه البشرى التي طال انتظارها (تفاصيل)

الاول برس – خاص:

اصدر مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ، بيانا مقتضبا تضمن خبرا سارا لملايين اليمنيين، يبشرهم بانفراج كبير للمعاناة المريرة التي يتجرعونها للسنة الثامنة على التوالي جراء الحرب المتواصلة وتداعياتها الكارثية على مختلف المستويات.

جاء البيان بمناسبة ازالة العوائق امام فتح مطار صنعاء، وإنطلاق أول رحلة تجارية (مدنية) منه عقب حظر جوي دام نحو 6 أعوام ضمن تنفيذ اتفاق الهدنة التي اعلنت الامم المتحدة بدء سريانها في الثاني من ابريل الفائت ولمدة شهرين قابلة للتجديد.

وقال غروندبرغ: “أود أن أهنئ جميع اليمنيين على هذه الخطوة المهمة التي طال انتظارها، والتي آمل أن توفر بعض الراحة لليمنيين الذين يحتاجون إلى العلاج الطبي في الخارج ، أو الذين يسعون إلى فرص التعليم والعمل ، أو لمّ الشمل مع أحبائهم”.

مضيفاً في بيانه المقتضب على الموقع الالكتروني لمكتبه: “إن هذا هو وقت التظافر وبذل المزيد من الجهد للبدء في إصلاح ما كسرته الحرب، وتنفيذ جميع التزامات الهدنة لبناء الثقة والتحرك نحو استئناف عملية سياسية لإنهاء النزاع بشكل مستدام”.

وأكد المبعوث الاممي هانس غروندبيرغ “بذل جهود مكثفة لدعم الأطراف في الوفاء بجميع الالتزامات التي تعهدوا بها عند اتفاقهم على الهدنة”. والتي تشمل وقفا لإطلاق النار، وفتحا جزئيا لمطار صنعاء وميناء الحديدة، والطرقات بين المحافظات ومنافذ المدن.

مضيفا: “كانت هذه الالتزامات في الأساس وعدًا لليمنيات واليمنيين – وعدًا بمزيد من الأمن، وبقدرة أفضل على الوصول إلى السلع والخدمات الأساسية ، وبتحسين حرية التنقل داخل اليمن وإليه ومنه”. حسب تعبيره، في اقرار بانتهاكات جسيمة لحقوق الانسان.

ودعا غروندبرغ، الأطراف كافة إلى الالتزام ببنود الهدنة الأممية، قائلاً: “كانت هذه الالتزامات في الأساس وعدًا لليمنيات واليمنيين – وعدًا بمزيد من الأمن، وبقدرة أفضل على الوصول إلى السلع والخدمات الأساسية ، وبتحسين حرية التنقل داخل اليمن وإليه ومنه”.

وأكد غروندبيرغ “إحراز تقدم نحو فتح الطرق في تعز هو أمر أساسي لتحقيق هذا الوعد”. مضيفا: “أتوقع من الأطراف الوفاء بالتزاماتهم، بما يشمل الاجتماع على وجه السرعة للاتفاق على فتح الطرق في تعز وغيرها من المحافظات في اليمن وفقًا لبنود اتفاق الهدنة.”

تابعونا الآن على :