شاهد .. احتجاجات غاضبة تباغت سلطات المليشيا في العاصمة بقطع الطرقات واشعال الشوارع بالنيران (صور + فيديو)

الاول برس – خاص:

شهدت العاصمة، خروج احتجاجات شعبية غاضبة، باغتت سلطات المليشيا، بقطع الطرقات واشعال النيران في الاطارات، رفضا لاستمرار تردي الاوضاع وتدهور الخدمات وانهيار العملة الوطنية وارتفاع اسعار السلع الغذائية والمواد التموينية والخدمات، والمشتقات النفطية.

وأفادت مصادر محلية، بأن “الاحتجاجات الشعبية تأتي امتدادا للتظاهرات الشعبية التي خرجت مساء السبت، وتواصلت الاحد واستمرت حتى ساعة متأخرة من ليل الاحد، في شوارع مديرية المنصورة، ومدينة كريتر، احتجاجآ على تردي الأوضاع”.

موضحة أن “المواطنين عبروا عن غضبهم لاستمرار ما اعتبروه سياسة التجويع والتنكيل، برفع اسعار السلع والمشتقات النفطية واعدام خدمات الكهرباء والمياه في ظل الصيف اللاهب، مطالبين المجلس الرئاسي والحكومة بوضع حد عاجل لتردي الخدمات او الاستقالة”.

وأعلن مسؤول في شركة النفط اليمنية في العاصمة المؤقتة عدن أن “الشركة قررت رفع أسعار البنزين التجاري 14 بالمئة” ليتجاوز اخر زيادة نهاية مايو الفائت 19800 ريالا للصفيحة 20 لترا، ويقارب 23 الف ريال، سط أزمة حادة في الوقود تشهدها المدينة والمدن المجاورة منذ أيام.

يأتي هذا عقب اقل من 24 ساعة على خروج آلاف المواطنين في تظاهرات احتجاجية السبت، امام قصر معاشيق الرئاسي، نددوا فيها بما سموه “تجاهل الحكومة معاناة المواطنيين”، وطالبوا الحكومة والمجلس الرئاسي “بحلول عاجلة وحاسمة لهذه الاوضاع او الاستقالة والرحيل”.

وأكدت مجاميع من المواطنيين تحمل علم الانفصال “استمرار التصعيد الشعبي حتى اقالة الحكومة ورحيل المجلس الرئاسي”. مهددين بـ “اقتحام قصر معاشيق الذي يتخذه رئيس وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي ومجلس الوزراء، مقرا لإقامتهم منذ عودتهم إلى عدن نهاية ابريل الماضي.

يشار إلى أن العاصمة المؤقتة عدن خصوصا، والمحافظات المحررة عموما، تشهد احتجاجات غاضبة منددة بتدهور الاوضاع الاقتصادية والمعيشية وانعدام الخدمات وسط ارتفاع قياسي لأسعار السلع والمشتقات النفطية وانهيار متسارع للعملة المحلية وقيمة الريال امام العملات الاجنبية.

 

 

تابعونا الآن على :