عدن الآن .. تواصل الغضب الشعبي ضد الشرعية والانتقالي والتحالف ومسلحو الانتقالي يواجهونه بالرصاص (تفاصيل حصرية)

تواصل الغضب الشعبي في عدن ضد الشرعية والانتقالي والتحالف ومسلحو الانتقالي يواجهونه بالرصاص

 

الأول برس – خاص:

 

تتواصل لليوم الثاني على التوالي في العاصمة المؤقتة تظاهرات المواطنين الغاضبة على تدهور الأوضاع والخدمات العامة، وسط قمع من مليشيا “الانتقالي الجنوبي”.

 

وخرج المواطنون في مختلف مديريات عدن، للتعبير عن سخطهم من استمرار تدهور الاوضاع وانقطاع الخدمات العامة، في مقدمها الكهرباء والمياه والصرف الصحي.

 

المواطنون قطعوا الشوارع الرئيسة، وأشعلوا النيران في الاطارات، ورددوا هتافات تنادي بـ “رحيل الشرعية والانتقالي والتحالف” وتطالب بـ “سلطة تخدم الشعب وتلبي احتياجاته”.

 

وقوبلت احتجاجات المواطنين الغاضبة بمحاولات قمعها من مليشيا ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” عبر إطلاق الرصاص الحي في الهواء سعيا لتفريق المحتجين.

 

ولم تؤكد المصادر، حتى الآن، سقوط ضحايا بين صفوف المحتجين، لكنها أكدت “استمرار المحتجين في الشوارع وتزايد أعدادهم رغم محاولات مسلحي الانتقالي قمعهم”.

 

وخرج مئات المواطنين من أبناء المدينة مساء امس الجمعة في مديريتي المنصورة والمعلا وقطعوا عدد من الشوارع الرئيسية في المدينة، للتنديد بالوضع المتردي في المدينة.

 

تأتي الاحتجاجات في وقت تشهد فيه العاصمة المؤقتة عدن انقطاعا شبه تام لخدمة التيار الكهربائي في ظل أجواء حارة ورطوبة مرتفعة تشهدها المدينة بفعل موسم الصيف.

 

كما تعاني العاصمة المؤقتة من تردي خدمات الصرف الصحي، وطفح المجاري في معظم الشوارع، اضافة الى انتشار القمامة وتكدسها على نحو ينشر الامراض والأوبئة.

 

وكانت الحكومة حملت “المجلس الانتقالي” مسؤولية عرقلة عودتها إلى العاصمة المؤقتة عدن، واعتبرته “تصرفاً غير مسؤول، وعرقلة لأداء الحكومة مهماتها خصوصا تجاه كارثة السيول”.

 

لمزيد من التفاصيل اضغط هــــــنا

لمتابعتنا على فيسبوك اضغط هــــــنا

تابعونا الآن على :