ورد للتو .. مليشيا “الانتقالي” تصر على تفجير الموقف وتحرق منزل قائد لواء رئاسي (صور+بلاغ رسمي)

الاول برس – متابعة خاصة:

أقدمت مليشيا ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” التابع للامارات، على احراق منزل قائد لواء رئاسي في العاصمة المؤقتة عدن، بعد يومين على تنفيذ حملة اقتحامات لمنازل قيادات ومنتسبي الللواء.

وأكدت مصادر محلية في عدن، أن القيادي في مليشيا الانتقالي مصلح الذرحاني قائد شرطة دار سعد, أحرق، الأحد، منزل العميد أمجد خالد قائد لواء النقل حماية رئاسية في المديرية”.

موضحة أن “الذرحاني الذي نجا من محاولة اغتيال السبت بانفجار سيارة مفخخة, أحرق منزل العميد امجد طه رئيس فريق الشرعية في لجنة تطبيق الملحق العسكري لاتفاق الرياض”.

وأشارت إلى أن “الذرحاني ومليشياته منعوا سيارات الاطفاء من الوصول للمنزل لاخماد الحريق”. منوهة بأن “الذرحاني برر احراقه منزل العميد امجد بأن الاخير يقف وراء محاولة اغتياله”.

يأتي هذا عقب يومين على مداهمة مليشيات “المجلس الانتقالي” التابع للامارات، مجددا، منازل عدد من منتسبي لواء النقل حماية رئاسية في العاصمة المؤقتة عدن، بزعم “البحث عن مطلوبين امنيا”.

وقالت مصادر عسكرية: إن “أكثر من 10 أطقم عسكرية بقيادة مدير أمن لحج الموالي للانتقالي العميد صالح السيد ، نفذت مداهمات لعدد من منازل منتسبي لواء النقل والمقاومة بمديرية دار سعد”.

موضحة أن “الانتقالي نشر مليشياته بكثافة في مديرية دار سعد وعلى اطرافها المحاذية لمحافظة لحج، ونفذ حملة مداهمات واقتحامات لعدد من منازل منتسبي لواء النقل بزعم البحث عن مطلوبين أمنيا”.

وذكرت المصادر إن “المداهمة استهدفت مقربين من قائد لواء النقل العميد أمجد خالد الذي يتهمه المجلس الانتقالي باختطاف شقيق عضو هيئة رئاسته عبدالرحمن شيخ، في أبريل الماضي”.

وأعلن قائد لواء النقل أمجد خالد، في ابريل الماضي “احتجاز شقيق القيادي في الانتقالي عبدالرحمن شيخ، وجنود من أمن لحج ردا على اختطاف مليشيا حزام الانتقالي قيادات وجنود من اللواء”.

كما أصدر رئيس فريق الشرعية بلجنة تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض، وقائد لواء النقل العميد أمجد خالد المتواجد في مقر القوات السعودية، أمراً بالقبض على مدير أمن لحج اللواء صالح السيد.

 

 

تابعونا الآن على :