شاهد .. اعلاميون وسياسيون يضبطون إعلام طارق بجرم مشهود يؤكد “نوايا الغدر المبيتة” للشرعية والجيش

الاول برس – متابعة خاصة:

رصد إعلاميون وسياسيون موالون للشرعية والحكومة، تحركات وتوجهات خطيرة لإعلام المؤتمر الشعبي العام في الداخل والخارج، كاشفين عن “حرب نفسية ممنهجة” يشنها إعلام طارق عفاش وأحمد علي ضد الشرعية والجيش الوطني، صالح مليشيا الحوثي الانقلابية.

وضجت منصات التواصل الاجتماعي بتغريدات ومنشورات لسياسيين وناشطين تندد بما سمته “تنبؤ إعلام نظام الرئيس السابق علي صالح عفاش بسقوط مديريات ومناطق مأرب وسبقه إلى تسويق ذلك قبل وصول بيد الحوثيين إليها, ضمن اثباط معنويات الجيش الوطني”.

مشيرين إلى أن “إعلام جناح علي عفاش في المؤتمر الشعبي وفي مقدمها وسائل اعلام طارق عفاش يعمل ضد قوات الجيش الوطني في مارب وغيرها من الجبهات عبر شن حرب نفسية ممنهجة تسوق لانتكاسات الجيش واختراقات الحوثيين قبل وقوع المعارك”.

وبحسب النشطاء فإن “طارق صالح ينادي بتوحيد المعركة والصف الجمهوري بمواجهة الحوثيين لكن وسائل اعلامه وابرزها وكلات نيوزيمن و2ديسمبر وخبر وصحيفة الشارع واذاعة صوت الجمهورية، تشن حربا نفسية ضد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية”.

منوهين بأن “إعلان سقوط مديريتي الجوبة وجبل مراد كاملتين بيد الحوثيبن تم اطلاقه والترويج له مبكرا من جانب وسائل إعلام طارق عفاش وجيشه الالكتروني وناشطيه بمنصات ووسائط التواصل الاجتماعي، في وقت كانت المعارك لا تزال قائمة هناك”.

واتفق اعلاميون وسياسيون وناشطون في صفوف الشرعية أن هذا “شاهد على نوايا الغدر المبيتة من جانب طارق عفاش وتؤكد سعيه لاسقاط الشرعية في المحافظات المحررة، بدءا من محافظتي تعز وشبوة، مرورا بمحافظات ابين ولحج وحضرموت والمهرة” حسب تأكيدهم.

 

 

تابعونا الآن على :