حصريا .. مشاهد من زوايا مختلفة لمواقع ومحصلة غارات التحالف على العاصمة صنعاء الخميس (صور+فيديوهات)

الاول برس – خاص:

تحصل “الاول برس” على مشاهد حصرية، من زوايا مختلفة للمواقع التي استهدفها طيران التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية، في العاصمة صنعاء، ومحصلة سلسلة الغارات التي شنها منتصف ليل الخميس، ودوت معها انفجارات عنيفة هزت العاصمة وارعبت ساكنيها.

وأكدت مصادر محلية في العاصمة صنعاء، أن طيران التحالف العربي نفذ عقب الساعة الثانية من صباح اليوم، سلسلة غارات على مديرية معين، وشارع الزبيري، بدا أنها تستهدف معسكر التشريفات ومعسكر التموين لكنها استهدفت حيا سكنيا”.

موضحة أن “عددا من المواطنين أصيبوا وتضررت منازل جراء غارتين نفذهما طيران التحالف العربي فجر اليوم على مديرية معين، وغارة ثالثة على شارع الزبيري تقاطع شارع بغداد جوار مدرسة بغداد والمعهد المهني” شمال غرب العاصمة صنعاء.

وذكرت المصادر المحلية في مديرية معين أن “غارات طيران التحالف أحدثت دمارا كبيرا في شارع الزبيري، وألحقت اضرارا كبيرة بمنازل المواطنين ومبنى شركة آمان للتأمين، ومبنى مستشفى المغربي للعيون، ومستشفى العلياء بشارع الزبيري”.

حسب مصدر طبي في مستشفى العلياء الدولي، فإن “غارات طيران التحالف اطلقت صواريخ بالقرب من مستشفى العلياء وتسببت بحالة هلع وذعر لدى المرضى والكادر الطبي، وأضرار بالغة باجهزة العناية المركزة، أدت لخروج المستشفى عن الخدمة”.

من جانبه أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، بقيادة المملكة العربية السعودية، في بيان مقتضب بثته وكالة الانباء السعودية (واس) أن مقاتلاته الجوية “استهدفت 9 مخازن للأسلحة بإحدى معسكرات الحوثيين في العاصمة صنعاء”.

وقال التحالف في بيانه: إن “جماعة الحوثي نقلت أسلحة نوعية إلى معسكر التشريفات بصنعاء أثناء مهلة التحالف” في اشارة إلى المهلة التي اعلنها التحالف مساء الخميس لمدة ست ساعات، لاخراج الاسلحة من ملعب مدينة الثورة الرياضية.

مضيفا: “دمرنا 9 مخازن للأسلحة بالمعسكر بعد نقل الأسلحة إليها،..”. معززا بذلك اعلانه مع بدء تنفيذ الغارات الجوية أنه “راقب عمليات نقل أسلحة وجاري تدميرها بصنعاء”. وأردف: أن “العملية تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية”.

وأعلن التحالف مساء الخميس تحذيرا مسبقا بأنه سيقوم بقصف ملعب مدينة الثورة الرياضية شمالي العاصمة صنعاء في حال لم تخرج المليشيا الاسلحة منه خلال ست ساعات، لكنه لم يستهدف الملعب لاحقا عقب انتهاء المهلة وبدء تنفيذ غاراته.

يأتي هذا عقب أقل من 24 ساعة على تنفيذ طيران التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية غارات جوية هي الاعنف والاوسع تدميرا خلال السنوات الماضية من عمر الحرب، استهدفت مواقع مفترضة لجماعة الحوثي الانقلابية في مديرية السبعين وحي حدة السكني، جنوبي العاصمة صنعاء.

وأفادت مصادر محلية متطابقة في العاصمة صنعاء أن “طيران التحالف العربي شن منتصف ليل الاربعاء، 3 غارات على الاقل، استهدفت معسكر الأمن المركزي ومحيطه جنوبي العاصمة صنعاء، وموقعا بالقرب من جسر السبعين تقاطع المصباحي، وشوهدت الحرائق وأعمدة الدخان تتصاعد من المنطقة”.

موضحة أن “غارات التحالف منتصف ليل الاربعاء، اثارت رعب الاهالي وفزعا عاما لشدة انفجارات صواريخها، وألحقت اضرارا مادية بالغة بمنازل سكنية ومعظم عقود (قمريات) وزجاج نوافذ جامع الشعب (الصالح) ومستشفى السبعين للامومة والطفولة جراء غارات طيران التحالف على مديرية السبعين”.

وذكرت المصادر المحلية في مديرية السبعين أن “غارات طيران التحالف استهدفت بشكل مباشر الجسر الواقع بين ميدان السبعين وتقاطع جولة المصباحي واحدثت دمارا كبيرا في الجسر الخدمي، تسبب في تعطيل الحركة كليا في مديرية السبعين”. كما اعلنتها الادارة العامة لشرطة المرور في صنعاء منطقة مغلقة”.

وفقا لمركز الاعلام الامني في العاصمة صنعاء فقد اعلنت الادارة العامة للمرور: “خروج طريق ميدان #السبعين باتجاه ميدان #التحرير، وشارع الستين من فوق وتحت جسر المصباحي بأمانة العاصمة عن الخدمة وتوقف الحركة المرورية، إثر غارة للعدوان (تقصد طيران التحالف العربي لدعم الشرعية)”.

وأكد مواطنون في احياء مديرية السبعين ومنطقة المصباحي جنوبي العاصمة صنعاء، أن ادخنة وردية اللون تسربت إلى منازلهم عقب غارات مكثفة وعنيفة نفذها التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن على مواقع مفترضة تابعة للحوثيين، في مديرية السبعين وحي حدة السكني، منتصف ليل الاربعاء.

المواطنون أفادوا بأن “صواريخ غارات طيران التحالف هذه المرة كانت شديدة الانفجار وانبعثت من انفجاراتها ادخنة وردية اللون بلغت عنان السماء ولها رائحة كريهة”. موضحين أن “الادخنة المنبعثة من انفجار صواريخ طيران التحالف، وردية اللون وذات الرائحة الكريهة تتسبب بحرقة في الحلق ونوبة سعال جاف”.

وعبر المواطنون عن مخاوفهم من “ظهور اعراض اضافية لاستنشاق هذه الادخنة أو ان تكون غازات سامة”. في حين وردت انباء فجر الخميس عن امتداد اثار سلسلة الغارات العنيفة والكثيفة التي نفذها طيران التحالف لدعم الشرعية في اليمن، إلى مستشفى السبعين للامومة والطفولة، والتسبب بوقوع كارثة.

مصادر محلية في العاصمة صنعاء، أكدت بأن “اثار غارات طيران التحالف على معسكر الامن المركزي وجسر جولة المصباحي جنوبي العاصمة صنعاء امتدت لتطال مستشفى الامومة والطفولة في مديرية السبعين، واحدثت اضرارا بالغة بمبنى المستشفى، وهناك انباء عن حالات اجهاض واسقاط قسري للاجنة”.

موضحة “أن الغارات هشمت زجاجات المستشفى وتسببت بتوقف اجهزة العناية المركزة بفعل شدة ضغط الصواريخ التي القاها طيران التحالف، واثارت حالة من الرعب بين اوساط المواطنين وبثت الذعر والفزع بين اوساط نزيلات المستشفى، ما تسبب بحالات اسقاط جنة لعدد من الحوامل بسبب الخوف”.

ولفتت المصادر إلى أن “الغازات الوردية المنبعثة عن الصواريخ التي القاها طيران التحالف، تسببت في تصاعد سحب دخان وردية اللون إلى عنان السماء وانتشارها لتغمر مديرية السبعين وتسببها في حالات اختناقات لنزيلات بمستشفى السبعين للامومة والطفولة، ما دعا ادارة المستشفى لاصدار قرار باخلائه”.

يشار إلى أن غارات طيران التحالف العربي منتصف ليلتي الخميس والاربعاء على مديريتي معين والسبعين بالعاصمة صنعاء، تعد امتدادا لسلسلة غارات جوية كثيفة وعنيفة، يواصل تنفيذها على العاصمة صنعاء منذ منتصف نوفمبر الفائت، مستهدفا مطار صنعاء ومحيطه وجنوبي العاصمة، وموقعا ضحايا مدنيين وخسائر مادية بالغة.

 

 

ط

 

 

 

 

 

 

تابعونا الآن على :