عاجل .. حارس منتخب الناشئين يروي ما تعرض له في اول تصريح عقب اطلاق سراحه (تفاصيل)

الاول برس – خاص:

اطلقت مليشيا “المجلس الانتقالي الجنوبي” التابع للامارات في مديرية ردفان بمحافظة لحج، سراح حارس منتخب الناشئين لكرة القدم، اللاعب وضاح انور الردفاني، بعدما احتجزته احدى نقاط التفتيش التابعة لها في مديرية ردفان للتحقيق.

وقال حارس المنتخب الكابتن وضاح الردفان، في اول تصريح له عقب الافراج عنه، نشره على حسابه بموقع “تويتر” قبل ساعات: “السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. شكراً جزيلاً للأخوة الذين يسألون علينا ووقفوا معنا في كل الظروف”.

مضيفا: “وأحب أوضح للجميع بأن ماجراء بالأمس كان سوء فهم بسيط والحمد لله. تم الأعتذار والأمور طيبه، وتحياتي للجميع اخواني الغوالي حفظكم الله ورعاكم جميعاً”. ما دعا البعض للتشكيك في انه نشر هذا التوضيح اجباريا من مليشيا الانتقالي.

وكشفت مصادر مقربة في وقت سابق، أن “القيادي بمليشيا المجلس الإنتقالي مختار النوبي أرسل ثلاثة أطقم عسكرية لاختطاف حارس منتخب الناشئين الكابتن وضاح الردفاني، عقب مغادرته صنعاء لزيارة عائلته، اثناء مروره بمديرية ردفان”.

موضحة أن القيادي في مليشيا الإنتقالي مختار النوبي، برر اختطاف وضاح الردفاني، أحد صناع الفوز اليمني ببطولة اتحاد غرب اسيا للناشئين بأنه “استدعاء روتيني واجراء امني عقب زيارة وضاح الردفاني لصنعاء ولقاء الحوثيين”.

وبينت المصادر أن “النوبي يتحجج بأن حارس المنتخب الوطني سيخضع لتحقيق روتيني حول زيارته العاصمة صنعاء برفقة المنتخب” الذي حظي باستقبال شعبي وتكريم رسمي من سلطات جماعة الحوثي الانقلابية، الأسبوع الماضي.

يأتي هذا عقب تعبير الكابتن وضاح الردفاني عن سعادته الغامرة بالإستقبال الكبير الذي حظي به المنتخب في العاصمة صنعاء، مؤكدا في تغريدة له إن “المنتخب لم يشهد احتفالا به وهذا الإنجاز الكروي مثلما احتفلت به العاصمة صنعاء”.

وغرد حارس منتخب اليمن وضاح أنور الردفاني على حسابه في موقع التدوين المصغر “تويتر” قبل ساعات من تعرضه للاختطاف، قائلا: “‏صنعاء عاصمة التاريخ الحضارية و أم اليمن الأبدية. شكرآ لكم على هذا الاستقبال التاريخي العظيم”.

في المقابل، علقت جماعة الحوثي الانقلابية على اختطاف حارس المنتخب، بدعوتها مليشيا المجلس الانتقالي الموالية للإمارات، إلى سرعة الافراج عن حارس المنتخب الوطني للناشئين الكابتن وضاح الردفاني، الذي احتجزته تعسفاً، مهددة بالرد.

وقال نائب وزير الخارجية في حكومة الحوثيين غير المعترف بها، حسين العزي، في تغريدة على “تويتر” مساء اليوم: “إلى مرتزقة الدرهم الإماراتي: “اطلقوا سراح وضاح اليمن وتذكروا أن صنعاء أم اليمن كما قال وضاح ، وصنعاء لا تترك أولادها”.

مضيفا: “اطلقوه فوراً، وبسرعة، ودون تأخير، ولا تتحدوا إرادتنا أكثر من اللازم .. (تعرفوننا جيداً)”. ما اعتبره مراقبون للشأن اليمني، تهديدا صريحا برد، لم تفصح عنه الجماعة أو تلمح بنوعه، أو وسيلته، وما إذا كان قصفا بطائرة مسيرة أو صاروخا.

وأقدمت نقطة تابعة لمليشيا الانتقالي في مديرية ردفان، على اختطاف الكابتن وضاح الردفاني، أثناء عودته من صنعاء إلى مسقط رأسه، على خلفية تغريدته “صنعاء عاصمة التاريخ الحضارية وأم اليمن الأبدية. شكراً لكم على هذا الاستقبال التاريخي العظيم”.

يشار إلى أن المنتخب اليمني للناشئين لكرة القدم كان توج بكأس بطولة غرب اسيا لكرة القدم تحت سن 17 عاما، بعد فوزه على المنتخب السعودي بركلات الترجيح في المباراة النهائية للبطولة المقامة بالدمام، وكسر كرب الحرب بإسعاده جميع اليمنيين في الداخل والخارج، ووحد بفوزه قلوبهم على حب اليمن ورفع رايته.

 

 

 

 

 

 

تابعونا الآن على :