شاهد .. سفير امريكي يطلق تصريحا صادما ومحرجا لبايدن بشأن قصف طيران التحالف صنعاء

الاول برس – متابعة خاصة:

أطلق دبلوماسي امريكي رفيع، تصريحا مفاجئا وصادما بشأن الضربات الجوية التي يواصل تنفيذها منذ الاثنين بكثافة تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية والامارات، على مواقع مفترضة لمليشيا الحوثي في العاصمة صنعاء ومناطق سيطرتها.

وقال نائب السفير الأمريكي الأسبق لدى اليمن، نبيل خوري، في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر” الثلاثاء: “مشهد من صنعاء صباح اليوم، كيف يوصف ضرب شاحنة بنزين في أبو ظبي بالإرهاب و4 أيام من قصف أهداف مدنية في صنعاء تمر دون إدانة؟”.

مضيفا في تعليقه على صور قصف طيران التحالف المدينة الليبية السكنية شمال غرب العاصمة صنعاء، الاثنين، مخاطباً الخارجية الأمريكية: “كيف يمر هذا الضرب للأحياء المدنية في صنعاء بدون ادانة وكيف تستمر الوساطة بظل هذا الانحياز؟” من واشنطن.

وفجر تصريح الدبلوماسي الامريكي نبيل خوري، بشأن الضربات الجوية للتحالف على العاصمة صنعاء، جدلا واسعا بين اوساط السياسيين والناشطين بمنصات التواصل، بين من اعتبرها “دفاعا عن الحوثيين”، ومن أيدها بوصفها “استهداف مباشر للمدنيين الابرياء”.

يأتي هذا، عقب رد التحالف بعنف على استهداف الحوثيين الامارات والمملكة، بشن طيرانه الحربي عشرات الغارات المتواصلة على العاصمة صنعاء، استهدفت اربع منها الاثنين المدينة السكنية الليبية، استهدفت خمسة منازل، وأوقعت 25 قتيلا وجريحا بينهم نساء واطفال.

وعرضت جماعة الحوثي صورا ومشاهد فيديو، لقصف طيران التحالف منزل ضابط جوية متقاعد، العميد عبدالله قاسم الجنيد، وإعدامه وأسرته والعشرات من سكان خمسة منازل مجاورة، بينها منزل اللواء الركن فيصل رجب، ومقتل زوج ابنته واخر كان ضيفا لديه بمنزله.

جاءت غارات طيران التحالف على العاصمة صنعاء، عقب اعلان الحوثيين، على لسان متحدثهم العسكري تبني “تنفيذ هجمات جوية على مطاري ابوظبي ودبي ومصفاة ابوظبي وعدد من المرافق الهامة والحساسة بخمسة صواريخ باليستية وعدد كبير من الطائرات المسيرة”.

معللا تنفيذ الهجمات الجوية على الامارات بما سماه “التصعيد الاماراتي في اليمن”، متوعدا أبوظبي في الوقت نفسه بـ “مزيد من الهجمات على مواقع اكثر اهمية في الامارات طالما استمرت في العدوان”. حد وصفه. وهو ما اكده اعلان رسمي لناطق الجماعة، محمد عبدالسلام.

وفي المقابل، أعلن التحالف الاثنين “اعتراض وتدمير ما مجموعه 8 طائرات مسيّرة أطلقت باتجاه المملكة”. وأن “هجمات المليشيا الحوثية على المملكة والامارات لن تمر دون عقاب”، وإطلاق القوات الجوية للتحالف “عملية ردع شاملة لمصدر التهديد”. حسب بيان نقلته وكالة الانباء السعودية (واس).

يشار إلى أن مصادر سياسية وعسكرية في التحالف، كشفت عن تدارس السعودية والامارات ردا قويا ومفاجئا للحوثيين على استهدافهم الامارات والمملكة، عبر التنسيق مع قوات طارق عفاش، وقوات العمالقة الجنوبية والتشكيلات العسكرية التابعة للمجلس الانتقالي، لتحركات واسعة بمحافظات عدة، ضمن خطة عملية “حرية اليمن السعيد”.

 

 

 

 

تابعونا الآن على :