ورد الان .. الحوثيون يكشفون اسرار لقائهم بالمبعوث الاممي وما نقله لهم بشأن الامارات (تفاصيل)

الاول برس – خاص:

 

كشفت جماعة الحوثي الانقلابية عن اسرار لقاء وفدهم المفاوض في العاصمة العُمانية مسقط مع المبعوث الاممي إلى اليمن هانس غروندبيدرغ، وما أبلغهم به الاخير بشأن الامارات وتدخلها العسكري في اليمن وبوجه خاص في مارب.

وقال رئيس وفد الحوثيين المفاوض، محمد عبدالسلام: “‏التقينا صباح اليوم بالمبعوث الأممي إلى اليمن، هانس غروندبيرج ناقشنا خلال اللقاء الوضع الإنساني المتفاقم في اليمن وأهمية رفع الحصار المفروض على الشعب اليمني”. حد وصفة.

مضيفا في تغريدة على حسابه الرسمي في موقع “تويتر” بوصفه ناطق الجماعة، قائلا: إنه وبعد خطوة رفع القيود على الموانئ والمطارات “وصولاً إلى وقف العدوان ومعالجة اثاره والإسراع في تحريك ملف الأسرى والمفقودين”.

من جانبه، كشف عضو وفد الحوثيين المفاوض عبدالملك العجري لقناة “المسيرة” الناطقة عن الحوثيين: إن “الإعداد للتورط الإماراتي كان قد بدأ منذ الفترة التي تيقن الأمريكي أن معركة #مأرب على أبواب الحسم” حد قوله.

مضيفا في مداخلة مع القناة: “في لقاءنا الأخير مع المبعوث الأممي قلنا لهم أن لديهم خلل في فهم المسألة وأن دخول الإماراتي لن يكون له تأثير في تغيير موقفنا الذي يشترط تقديم الملف الإنساني على بقية الملفات”.

وتابع قائلا: “ما دامت الإمارات دخلت الحرب فعليها انتظار رد موجع واستمرارها في المعركة سيكلفها أكثر مما تتوقع”. مردفا: نحن لا نستهدف إلا من استهدفنا ومن الطبيعي أن نرد على مصدر التهديد أيا كان”.

القيادي الحوثي عبدالملك العجري، قال مغردا على “تويتر” الجمعة: لا يمكن أن يتعامل معنا أي طرف خارجي وكأننا أحد رعاياه أو محكوميه. نحن كيمنيين لن يحكمنا الا القانون اليمني المختوم بالنسر الجمهوري”.

مضيفا في وصف راية الدولة المنشودة من جانب الجماعة: “وتحت الرأية اليمانية ذات الالوان الثلاثة (حُمرٌ مَواضِينا, بِيضٌ صَنائِعُنا، سودٌ وقائِعُنا) واذا كانت هذه جريمة فهي الجريمة التي نصر عليها ولن نتوب عنها”.

يشار إلى أن الامم المتحدة تسعى إلى اقناع الحوثيين بالمبادرة السعودية المعلنة في سبتمبر 2020، والتي تطرح رفعا مشروطا للقيود عن مطار صنعاء وميناء الحديدة، ووقف الحرب واستئناف المفاوضات لوضع تسوية سياسية بين جميع الاطراف. لكن الحوثيين يصرون على رفع كامل للقيود على الميناء والمطار بزعم انه “حق انساني لليمنيين لا يمكن مقايضته”.

 

 

 

 

 

تابعونا الآن على :